متفرقات

أخفيا المخدرات في أحشائهما فكادا يفارقان الحياة

حائل نت – متابعات: صراع رهيب وتحدٍ قوي يزداد يوميا بين المهربين والشرطة في المطارات وجميع الموانئ والمنافذ، حيث يلجأ تجار المخدرات إلى حيل غريبة، ويبتكرون وسائل حديثة وجديدة، للتحايل على الإجراءات الأمنية، ولاسيما في الآونة الأخيرة بعد زيادة ظاهرة التهريب وتنوع أساليبها، حيث يظهر المهربون في أثواب جديدة ووجوه غير مألوفة ومعتادة، مع تطور أداء الأجهزة الأمنية باستخدام أعلى أنواع التكنولوجيا في رصد وضبط تجار السموم غير المسموح بدخولها البلاد، طرق غير تقليدية والبضاعة مخدرات.
ويظل الصراع قائما حتى يسقط المهربون أخيرا في قبضة الأمن، ومن أغرب قضايا التهريب حين كشفت النيابة العامة في دبي، أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات، قضيتين منفصلتين تتعلقان باتهام مسافرين يحملان الجنسية النيجيرية، لتورطهما في نقل مواد مخدرة بواسطة أحشائهما تزن أكثر من 2400 غرام.
المتهمان كادا يفارقان الحياة نتيجة وضعهما تلك المواد في أحشائهما بداخل كبسولات، فالأول شعر بالألم أثناء وجوده على متن الطائرة في الجو، وتم نقله إلى المستشفى فور وصوله إلى أرض المطار، فيما الثاني وجد مستلقياً على أرض المطار بعد وصول الطائرة وكان يصرخ من شدة الألم.
ووفق أقوال رجال الأمن في تحقيقات النيابة العامة، أن بلاغاً ورد إليهم بأن هناك شخصاً على متن طائرة قادمة من البرازيل يعاني ألماً في بطنه، لأن في أحشائه كبسولات بداخلها مادة مخدرة، حيث أنزل كبسولتين منها بالطائرة.
وأشار إلى أنه فور وصول الطائرة تسلموا المتهم من طاقم الطائرة بوجود رجال الإسعاف، وكان المتهم يصرخ من شدة الألم، فتم إعطاؤه حقنة مهدئة وتم نقله للمستشفى خوفاً على حياته، وبعد استقرار حالته الصحية تم التحقيق معه وأخذ أقواله.

يشار إلى أن 72 كبسولة بلاستيكية كانت بأحشائه، وتحتوي على مادة الكوكايين المخدرة يبلغ وزنها 1216 غراماً.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق