أخبار حائلمثبت

أمير حائل يشكر رئيس البنك الإسلامي للتنمية بعد تمويل البنك لبرامج بناء القدرات النسوية في مشروعات التنمية الاجتماعية بالمنطقة

وجه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل رئيس هيئة تطوير منطقة حائل شكره وتقديره لمعالي رئيس البنك الإسلامي للتنمية إثر تمويل البنك لتنفيذ البرامج التأهيلية لبناء القدرات النسوية العاملة في مجالات برامج ومشروعات التنمية الاجتماعية لمعالجة الأحياء العشوائية بمنطقة حائل التي نفذتها هيئة تطوير المنطقة مؤخراً.
أوضح ذلك المدير التنفيذي لهيئة تطوير حائل فؤاد بن فهد الغصاب , مبينا أن هذه البرامج التأهيلية في مجال تطوير الموارد البشرية النسوية الذي نفذه مركز تنمية المرأة والطفل بالهيئة استهدف بناء القدرات النسوية من مسؤولات المنطقة القياديات والتنفيذيات في المراكز والجمعيات ولجان التنمية الاجتماعية والقطاعات النسوية ذات العلاقة ببرامج ومشروعات التنمية الاجتماعية لتأهيلهن لإعداد خطط معالجة الأحياء العشوائية التي يتم استهدافها مستقبلاً ومعالجتها اجتماعياً من قبل الجهات ذات العلاقة في إطار معالجة الأحياء العشوائية عمرانياً واجتماعياً ، معرباً عن شكر وتقدير هيئة تطوير المنطقة بقيادة سمو أمير منطقة حائل رئيس الهيئة لدعم البنك الإسلامي للتنمية وتمويله لهذا المشروع الذي شمل العديد من البرامج التأهيلية الذي أعُدت خطته التنفيذية بإشراف إدارة مركز تنمية المرأة والطفل بالهيئة.
من جانبها , أوضحت مديرة مركز تنمية المرأة والطفل بالهيئة سلوى نواف الزقدي أن البرامج التأهيلية التي قدمتها نخبة من الأكاديميات والمدربات السعوديات تناولت عدة محاور منها تدريب رائدات الحي من المتطوعات ، والتعريف بمفاهيم وتطبيقات معالجة الأحياء العشوائية اجتماعياً ، وتطوير مهارات العاملات في البحث والمسح والإحصاء الاجتماعي ودراسة الحالة ، وكذلك تطوير مهارات القيادات النسوية في الإدارة والتخطيط في هذا المجال ، والتدريب العملي التنظيمي والإداري والتنفيذي وبناء فرق العمل.
وأفادت الزقدي أن البرامج التأهيلية التي شاركت فيها قرابة 60 مشاركة من عدد من الجهات المستهدفة ذات العلاقة ركزت على التعريف بمفاهيم وتطبيقات معالجة وتطوير الأحياء العشوائية اجتماعياً والاتجاهات الحديثة والتجارب الوطنية والعالمية في صياغة برامج ومشروعات التنمية الاجتماعية لمعالجة الأحياء العشوائية.
وأعربت عن شكر الهيئة لجميع الجهات المستهدفة على المشاركة الفاعلة للاستفادة من تلك البرامج , مؤكدة أن المشروع سيسهم – بإذن الله – على مستوى المنطقة في توفير فريق عمل نسوي مؤهل للعمل في مشروعات التنمية الاجتماعية الموجهة لإعداد الخطط اللازمة لمعالجة الأحياء العشوائية اجتماعياً ، منوهة بدعم ورعاية سمو أمير منطقة حائل رئيس الهيئة لبرامج تطوير القدرات البشرية النسوية المشاركة في العمل التنموي بمنطقة حائل .​

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق