شؤون دولية

اتفاق خليجي كندي على تجفيف منابع تمويل التطرف

حائل نت – متابعات: اتفقت دول مجلس التعاون الخليجي وكندا على التعاون في مكافحة تنظيم داعش وغيره من التنظيمات المتطرفة، بحسب ما أعلن وزراء خارجية هذه الدول بعد اجتماعهم في مدينة جدة في السعودية أمس الاثنين.

واتفق وزير خارجية كندا “ستيفان ديون” ونظراؤه في دول مجلس التعاون الخليجي على مضاعفة الجهود لمكافحة المتطرفين.. هذا وأعلن المشاركون في الاجتماع رفضهم دعم إيران للإرهاب وأنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

وناقش الاجتماع الوزاري الخليجي – الكندي الذي حضره كل من: وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، ووزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات الدكتور أنور قرقاش، والأمين العام لمجلس التعاون، بحضور وفود رسمية تمثل دول المجلس وكندا، العلاقات بين الجانبين وسبل تعزيزها وتنميتها في المجالات كافة، إضافة إلى تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، والجهود الدولية لمكافحة الارهاب، والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف الزياني في كلمة له خلال الاجتماع أن “الاجتماع يحقق الأهداف المشتركة بين الجانبين، وتعزيزاً للعلاقة المميزة مع الجانب الكندي لتحقيق الأمن والسلم الإقليميين، ومواقف الجانبين تعتبر متوازية في ما يخص تحقيق السلام الدائم والعادل”.

وأضاف أن “الحوار الاستراتيجي بين دول المجلس وكندا يشكل نقلة نوعية للعلاقات بين الجانبين، خدمة لأهدافنا ومصالحنا في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك، إذ تشكل الجوانب السياسية والاقتصادية والثقافية أهم مرتكزاته ومحاوره الأساسية”، لافتاً إلى أنه تم خلال الاجتماع “الاتفاق على مذكرة التفاهم بين الأمانة العامة وحكومة كندا لتحديد آليات الحوار الاستراتيجي ومجالات التعاون، إضافة إلى التشاور وتبادل وجهات النظر في القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على خطة العمل المشترك بين الجانبين للأعوام 2016 إلى 2020، التي تشمل التعاون السياسي والأمني، والتعاون في مجال التجارة والاستثمار والطاقة والتعليم والصحة.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق