المقالات

الإرهابين هم شرالقتلى وفي قتلهم أجراً لمن قتلهم

قال الشيخ جمال بن محمد العقلاء مدير مركز الدعوة والإرشاد بمنطقة حائل عقب الحادثه الإرهابيه في نقطة الأمن بالطرفيه بمنطقة القصيم الذين أحبط الله عملهم ثم يقظة رجال أمننا وقتل من الإرهابين إثنان هم من شر القتلى تحت أديم السماء حيث معتقدهم الفاسد الذي يستبيحون به الدماء المعصومة حيث قال تعالى(ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيماً) فترتب على صاحب هذه الجريمه أنه في جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه الله وأعد له عذاباً عظيما وأن في قتلهم أجراً لمن قتلهم كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ( فأينما لقيتموهم فأقتلوهم فإن لمن قتلهم أجراً يوم القيامه ) وأن من مات من رجال أمننا على يد الخوارج الأرهابيين نحسبه عند الله من الشهداء ونسأله سبحانه أن ينزلهم منازل الشهداء على ماقاموا به من حراسة العقيده وبلاد التوحيد ونسأله جل وعلا أن يديم الأمن على بلادنا وأن يحفظ ولاة أمرنا ورجال أمننا …

بقلم /الشيخ جمال بن محمد العقلاء

اظهر المزيد
مفروشات المطلق

اترك رد

إغلاق
إغلاق