السبت, 19 أغسطس, 2017 5:58 م
الرئيسية / شؤون دولية / الإمارات تعيد قوتها الأولى من اليمن

الإمارات تعيد قوتها الأولى من اليمن

حائل نت – متابعات
أقامت دولة الإمارات احتفالاً كبيراً في أبو ظبي أمس، لاستقبال القوة الأولى التي شاركت في التحالف وأسهمت في تحرير مدينة مأرب اليمنية، بعد أن تم استبدالها بدفعة ثانية تسلمت مهامها يوم الخميس الماضي في اليمن. وكان في استقبال القوة العائدة من اليمن نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اللذان أكدا للجنود فخرهما وشعب الإمارات بالإنجازات والانتصارات التي حققوها والتضحيات التي قدموها.
وعبّر الشيخ محمد بن راشد عن فخره وإعتزازه بشجاعة أفراد القوة الإماراتية والانتصارات التي حققوها، قائلاً «إن هدفنا ليس القتال وإنما إعادة الشرعية إلى اليمن». وقال الشيخ محمد بن زايد «سوف نمضي نحو تحقيق التحرير الكامل لليمن وإعادة إعماره، بما يعود بالخير والسلام والاستقرار على الشعب اليمني الشقيق الذي يتطلع إلى الحرية والتنمية والاستقرار وطي صفحة العابثين بمقدراته ووحدته وهويته الحضارية».
كما أكد أفراد القوة العائدة عبر تقرير صحفي نشرته (الحياة) للزميل شفيق الأسدي, استعدادهم لتقديم أرواحهم والتضحية لمواجهة كل ما من شأنه تهديد أمن الوطن وتنفيذ المهام الموكلة لهم في مختلف المجالات والظروف وتأكيد جاهزية القوات المسلحة. وساهمت الدفعة الأولى من القوة الإماراتية بدور كبير في تحرير مأرب من قبضة ميليشيات الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح، واستقبلت لدى عودتها استقبالاً شعبياً حافلاً من المواطنين والمقيمين الذين رفعوا رايات النصر وأعلام الإمارات، مشيدين بإنجازات القوات المسلحة الباسلة وبشهدائها الأبرار.
وقال مراقبون تابعوا عودة القوة الإماراتية منذ عبورها الحدود مع المملكة العربية السعودية وصولاً إلى مدينة زايد العسكرية في أبو ظبي، إن هذه الدفعة عادت مع كامل أسلحتها الخفيفة والثقيلة النوعية والتي شملت أحدث المدرعات وناقلات الجند والقوة المدفعية والصاروخية الحديثة، إضافة إلى القوة الجوية والبحرية التي أبرزت تفوقاً كبيراً كان له أثره في النجاحات العسكرية التي حققها التحالف العربي في اليمن.

اترك رد