الرياضة

الاتحاد يحفز لاعبيه لنقاط لوكوموتيف بـ«مكافأة خاصة»

وسط ظروف متباينة بين مخاوفه المحلية ورغبة استعادة مجده الآسيوي، ينهي فريق الاتحاد اليوم، تحضيراته لمواجهة لوكوموتيف الأوزبكي غداً على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة ضمن منافسات الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا.

ويتطلع المدرب التشيلي سييرا لمواصلة نغمة الانتصارات التي حققها في المباراتين الأخيرتين على صعيد الدوري والكأس، بتحقيق الانتصار أمام الفريق الأوزبكي ليواصل تصدر مجموعته الثانية بحثاً عن التأهل لدور الـ16 في المسابقة القارية والمضي قدماً للمنافسة على اللقب الذي حققه لموسمين متتالين في 2004 و2005.

وطالب مدرب الاتحاد لاعبيه بالتركيز ونسيان الفوز العريض الذي حققوه على الباطن، وتعويض الخسارة أمام الوحدة الإماراتي في الجولة الماضية من دور المجموعات.

وبدأ سييرا الإعداد الفعلي للمواجهة الآسيوية بالتركيز على الجوانب الفنية والمهارية خلال المران وسط التفاف إداري لدعم اللاعبين نفسياً ومعنوياً للمباراة التي ستقام من دون جمهور. وسيفتقد الاتحاد خلال مواجهته لوكوموتيف لجماهيره الداعمة بسبب تطبيق العقوبة الآسيوية المؤجلة من نسخة 2016 على النادي المستضيف.

وأوعز مدرب الاتحاد لأحد مساعديه بمتابعة عدد من اللقاءات الأخيرة لمنافسه لوكوموتيف الأوزبكي لرصد نقاط قوة وضعف الفريق، ليتسنى له مناقشتها مع الجهاز المساعد قبل وضع المنهجية التكتيكية التي سيدخل بها للقاء وشرحها للاعبين اليوم وتوجيههم حيال الاستفادة من نقاط ضعف المنافس لتحقيق الهدف المنشود بخطف نقاط المباراة.

وينتظر أن يدخل الاتحاد بتشكيل مغاير عن مواجهته الماضية لانتهاج سييرا سياسة تدوير اللاعبين، بينما سيفتقد الفريق لخدمات كريم الأحمدي ودا كوستا والبرازيلي جوناس دي سوزا لعدم قيدهم في القائمة الآسيوية.

إلى ذلك، أشارت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» إلى توجه اتحادي لرصد مكافأة خاصة للاعبين في حال تحقيقهم الفوز على الفريق الأوزبكي في إطار مساعيهم لتحفيز ودعمهم لمواصلة نغمة الانتصارات.

فيما سيتحدث سييرا اليوم خلال مؤتمر صحافي سيعقده مع نظيره مدرب الفريق الأوزبكي للحديث عن الجوانب الآسيوية، فيما سيعقد كذلك الاجتماع الفني لتحديد الترتيبات المتعلقة بالمباراة ومنها ألوان قمصان اللاعبين.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق