شؤون محلية

البحث عن “رجل أمن” في قضية تهريب 50 بلاطة حشيش

حائل نت – متابعات: كشفت مصادر عن أن شرطة منطقة جازان تكثف تحرياتها بحثا عن رجل أمن برتبة رقيب أول، من منسوبي شرطة محافظة العارضة، للاشتباه في تورطه بقضية تهريب وحيازة مخدرات.

وأوضحت المصادر أن رجل الأمن المشتبه به ظل هاربا ولم يسلم نفسه للجهات الأمنية حتى مساء الجمعة  (10 يونيو 2016).

وأضافت أن أحداث القضية جرت قبل أسبوع، عندما حاول رجل الأمن (المهرب) تهريب كمية من مادة الحشيش المخدر، تقدر بـ 50 بلاطة محملة في 5 أكياس، بسيارته الخاصة (من نوع هايلوكس)، وأثناء سيره على الطريق المؤدي من مركز القصبة إلى محافظة العارضة اشتبهت به دورية تابعة لحرس الحدود وحاولت استيقافه؛ لكنه رفض الوقوف وزاد  سرعة سيارته هاربا حتى لا يتم القبض عليه.

وبحسب المصادر فقد لجأت دورية حرس الحدود إلى إطلاق عدة طلقات تحذيرية ليسلك المهرب بعدها طريقا فرعيا باتجاه إحدى القرى، وأثناء شعوره باقتراب رجال حرس الحدود منه ترك سيارته وفر هاربا من الموقع، وعلى الفور تمت مصادرة كمية الحشيش والسيارة.

ولم تتوقف قصة رجل الأمن (المهرب) عند هذا الحد، بل توجه إلى مركز شرطة محافظة العارضة الذي يعمل به وتقدم ببلاغ رسمي بأن سيارته تعرضت للسرقة، وقام بتسجيل جميع بياناته ومعلومات السيارة وخرج عائدا إلى منزله دون أن يعرف أحد بحقيقة أمره.

وبعد لحظات، وصل تعميم للشرطة بوجود رجل أمن مطلوب في قضية تهريب وحيازة حشيش، فما كان من شرطة العارضة إلا أن أوقفت جميع خدماته وجمدت راتبه وحساباته الشخصية، وتواصلت مع جهات ذات علاقة لمتابعة حيثيات القضية وتكثيف الجهود الأمنية للبحث عنه في محاولات لسرعة القبض عليه واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.

ودكرت هذه المصادر أن رجل الأمن (المهرب) على وشك التقاعد؛ حيث بقي على موعد إنهاء مدة عمله أربعة أشهر فقط.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق