شؤون محلية

محتالون يواصلون عمليات النصب عبر خدعة البطاقات البنكية

تتواصل عمليات النصب والاحتيال عبر خدعة البطاقات البنكية حيث تصل رسائل نصية إلى الجوالات وتطالب بتحديث بيانات الصراف الآلي وتزعم حظر بطاقة الصراف الآلي.
وبالرغم من تحذير الجهات الرسمية وشركات الاتصالات والبنوك السعودية من التعامل مع هذه الرسائل إلا أن البعض قد يقع ضحية لها.
ويسعى أصحاب هذه الرسائل إلى توريط العملاء بالحصول على معلوماتهم الشخصية وبياناتهم البنكية لتمكين المحتالين من تنفيذ عملية الاحتيال بشكل أو بآخر.

ويطالب المواطنون هيئة الاتصالات والجهات الأمنية بتتبع الأرقام التي ترسل هذه الرسائل بشكل عشوائي.
من جهتها طالبت شركات الاتصالات عملاءها بالإبلاغ عن الرسائل الاحتيالية التي تصلهم حتي يتم التعامل معها بما يساعد على القبض على أصحابها أو إيقاف الخدمة عن هذه الخطوط.
يذكر أن النيابة العامة كانت قد حذرت ‏من‫ الاتصالات‬ و‫الرسائل النصية‬ أو ‫الإلكترونية‬، التي تطلب ‫المعلومات المصرفية‬ أو ‫الأرقام السرية‬، والتي تمكن المحتالين من اختراق الحسابات، وسحب وتحويل الأموال منها، وأكدت أنها تعد من‫ الجرائم المعلوماتية‬ التي تصل عقوبتها إلى السجن ثلاث سنوات وغرامة مليوني ريال.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق