شؤون دولية

التحقيقات تكشف تركيب نظام إلكتروني لغلق باب مسجد النور ليلة حادث نيوزيلندا

تواصل حقائق الهجوم الإرهابي الذي وقع في مسجدين بنيوزيلندا قبل نحو اسبوعين وأودى بحيا 50 مسلم تكشفها يوم بعد الآخر ، إذ اكدت التحقيقات أن باب الطوارئ بمسجد النور كان مغلقاً ولم يتمكن المستهدفون من فتحه للهرب من الإرهابي المتطرف .

وأكد ناجون من المذبحة في تصريحات صحفية أن أكثر من 17 شخص كان يمكنه النجاه لولا أن الباب كان موصداً ولم يتمكنوا من فتحه .

وكشفت التحقيقات خلال المعاينة أن هناك نظام إقفال إلكتروني تم تركيبه قبل أيام قليلة فقط من الحادث ، بينما أكد شغف خان رئيس الجمعية الإسلامية أنه تم تركيبه ليلة الحادث وقام عامل الكهرباء قام بإختباره على غرار الباب الرئيسي إلا أنه لم يكن مغلق بنظام معين ” locked ” ، وإنما لم يتعرف المصلون بعد على طريقة فتحه .

وأضاف أن فتح الباب كان يتطلب فقط ان يدير الناس المقبض ، مشيراً إلى أنهم لم يكونوا مدربين على التعامل مع وضعيات من هذا القبيل .

وأضاف : لقد كنا مهيئين لحالات طوارئ أخرى مثل اشتعال النار أو الزلزال، لكن ما حصل مختلف تماما. الأمر لم يكن وارداً في خطة الطوارئ .

ولفت ” خان ” أن الباب عادةً يكون مفتوح إلا أنه كان مغلقاً في ذلك اليوم المشؤوم نتيجة برودة الطقس القارس .

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق