الرياضة

التفاصيل الكاملة لأزمة قميص المنتخب السورى فى أمم آسيا

أزمة جديدة حدثت خلال بطولة كأس أمم آسيا، بسبب قمصان المنتخب السورى لكرة القدم المشارك فى كأس آسيا 2019، حيث تداولت أنباء إنها صُنعت فى تركيا، فى الوقت الذى تنظر فيه دمشق إلى تركيا بمثابة “دولة معادية”.

وتداولت صور لقمصان المنتخب السورى التى تحمل عبارة “صُنع فى تركيا”، الأمر الذى أثار استياء السوريون، وذلك بعدما خاض “نسور قاسيون” أولى مبارياتهم فى إطار الدورة الحالية من كأس آسيا المقامة فى دولة الإمارات العربية المتحدة، أمام فلسطين وانتهت بالتعادل السلبي دون أهداف.

ويرتدى المنتخب السورى، قميصه المنتج فى تركيا، فى وقت تشن فيه الحكومة السورية حملة على المنتجات التركية التى تهرب عن طريق الحدود، كما تفرض عدة من مخالفات على من يتاجر فيها، وتعجب المنتقدون أن تتم صناعة قمصان المنتخب السورى فى الخارج بينما يتحدث المسئولون فى البلاد عن تشجيع الصناعة الوطنية، خاصة مع الجودة العالية للملابس السورية.

ومن جهته، قال الاتحاد السورى لكرة القدم، إنه يستغرب ما أثير بشأن القمصان، معربًا عن أسفه أسفه لتوقيت إثارة الموضوع عشية افتتاح النهائيات الآسيوية، وقال الاتحاد، فى بيان له، “يستغرب الإتحاد العربى السورى لكرة القدم ما أثير على صفحات التواصل الاجتماعى حول قمصان المنتخب الوطنى ويبدى أسفه لتوقيت إثارة الموضوع عشية افتتاح النهائيات الآسيوية.

ويؤكد الإتحاد أن العقد المبرم مع شركة “جاكو” الألمانية تم وفق الأنظمة المعمول بها منذ سنوات”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق