شؤون دولية

إصابة أطفال يمنيين في قصف حوثي على الحديدة

أصيب عدد من الأطفال في قصف لمليشيات الحوثي على مخيم نازحين في الحديدة باليمن، بينما تم ضبط خلية إرهابية تضم 8 أشخاص في لحج، حيث كانت تعمل لصالح المليشيات، وفقًا لصحيفة الإتحاد الإماراتية.

يأتي ذلك بعد مرور شهر على اتفاق السويد، دون أن يلتزم الحوثيون بأي من بنوده حيث لم ينسحبوا من الموانئ، ولم يتوافقوا على أية إجراءات فاعلة لبناء الثقة، بالإضافة إلى خروقاتهم المتكررة ونقضهم للهدنة التي وقعوها.

وكشف وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، عن تقرير مفصل سترسله البعثات الأممية، إلى الأمين العامّ للأمم المتحدة ومجلس الأمن حول انتهاكات وخروقات الحوثيين قائلًا: “لقد جعلت مهمة بعثة المراقبة الأممية صعبة، حيث تتعامل مع عصابات لا تحترم قانونًا دوليًّا ولا اتفاقًا”.

وأعلنت الحكومة الأردنية، اليوم، الموافقة على الطلب المقدم من مكتب المبعوث الخاص للأمين العامّ للأمم المتحدة إلى اليمن، لاستضافة الاجتماع الذي سيعقد بين ممثلي الحكومة اليمنية والمليشيات الحوثية (المدعومة من إيران) لمناقشة بنود اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية، سفيان القضاة، وقوف الأردن بكل إمكاناته إلى جانب الأشقاء اليمنيين في الجهود المستهدفة؛ لوضع حدّ لهذه الأزمة والتوصل إلى حل سياسي لها وفق المرجعيات المعتمدة.

كان وكيل محافظة الحديدة وليد القديم، قد اتهم الحوثيين بالمماطلة لعرقلة اتفاق الأسرى الذي تم التوقيع عليه في مفاوضات السويد، مشيرًا إلى أن المليشيات تحاول إطالة أمد المناقشات مع رئيس اللجنة الأممية لمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار وانسحاب المليشيات من الحديدة الجنرال باتريك كاميرت.

وطالبت الحكومة اليمنية المبعوث الأممي مارتن جريفث، بالضغط على مليشيا الحوثي، لتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين الذي وقَّعت عليه في مشاورات السلام باستكهولم، وذلك عقب إنكار المليشيا الإرهابية وجود 2846 معتقلًا لديها من أصل 8576 اسمًا تضمّنها الكشف الذي قدَّمه الوفد الحكومي في مشاورات السويد.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق