شؤون محلية

السجن 12 عامًا لمواطن احتفل بوفاة الملك عبدالله

حائل نت – متابعات: عاقبت المحكمة الجزائية، الأحد (29 مايو 2016)، مواطنًا سعوديًّا أيّد الإرهابيين واحتفل معهم بوفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز (رحمه الله) وقيامه بتصوير نفسه بطريقة توحي بأنه ميت ويبتسم ويتشهد، بالسجن 12 عامًا بعد ثبوت إدانته.

وأصدرت المحكمة حكمها الابتدائي بعد ثبوت إدانة المدعى عليه بتأييده لتنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين، وما يقوم به عناصرهما من أعمال إرهابية وتعاطفه وتواصله معهم، ورغبته في الخروج والانضمام لهم، والتحريض على الخروج للمشاركة في القتال بمناطق الصراع، والدعوة إلى تقديم الدعم لتنظيم (داعش) الإرهابي بالنفس والمال.

كما ثبت للمحكمة أن المتهم نسّق سفر متهم آخر إلى سوريا للانضمام إلى التنظيم الإرهابي، وتسليمه مبلغًا ماليًا لمساعدته في الخروج إلى سوريا والانضمام لـ”داعش”، وإعداده وإرساله ما من شأنه المساس بالنظام العامّ من خلال تواصله مع عدد من المشبوهين وتخزينه في هاتفه الجوال أرقام مجموعة من الأشخاص الملتحقين بتنظيم القاعدة في اليمن.

وحاصرت المحكمة الجزائية المتهم بتهمة الانضمام إلى مجموعة مشبوهة في تطبيق (التلجرام)، تتركز الأحاديث والصور المعروضة فيه عن تنظيم القاعدة في اليمن لتأييد أعضاء تلك المجموعة، وما يقوم به عناصر التنظيم من أعمال داخل اليمن، واستبشارهم في تلك المجموعة بوفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله (رحمه الله).

وأمام ذلك، قررت المحكمة بحق المدعى عليه، تعزيره لقاء ما أدين به بالسجن 12 عامًا من تاريخ إيقافه منها 4 سنوات استنادًا للفقرة (1) من الأمر الملكي رقم أ/44 وتاريخ 3/4/1435هـ، ومنها سنتان استنادًا لنظام مكافحة غسل الأموال، ومنها 4 سنوات استنادًا لنظام مكافحة جرائم المعلوماتية ومصادرة جهاز الحاسب الآلي المحمول وجهاز الهاتف الجوال المضبوطين بحوزته استنادًا للمادة (13) من ذات نظام، ومنعه من السفر مدة مماثلة لسجنه المحكوم به بعد اكتساب الحكم للقطعية، وتنفيذ الحكم وإطلاق سراحه استنادًا لنظام وثائق السفر.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق