شؤون دولية

السعودية ومصر تشددان على ضرورة التكامل العربي في مجال الصناعات الدفاعية

بحث وزير الدولة المصري للإنتاج الحربى، محمد العصار، مع رئيس المؤسسة العامة السعودية للصناعات العسكرية، محمد بن حمد الماضي، التعاون الثنائي بين الدولتين في مجال التصنيع العسكري.

وأشارت وزارة الدولة المصرية للإنتاج الحربي إلى أن المفاوضات بين الطرفين أجريت اليوم على هامش زيارة الوفد السعودي إلى القاهرة لحضور مراسم افتتاح المعرض الدولي الأول للصناعات الدفاعية والعسكرية “EDEX-2018” التي ستنطلق أعمالها الاثنين المقبل ويشارك فيها لبنان والإمارات كذلك.

وبحث المسؤولان رفيعا المستوى سبل التعاون المشترك بين مصر والمملكة السعودية وإمكانية تبادل الخبرات والتكنولوجيا في مجالات التصنيع العسكري، حسب بيان صدر عن الوزارة.

واتفق الوزير المصري وضيفه السعودي على ضرورة التقارب والتكامل بين الدول العربية في مجال الصناعات الدفاعية، وخاصة بين القاهرة والرياض، وطُرح أثناء الاجتماع مقترح بشأن تنفيذ مشروع مشترك في مجال الصناعات الكيميائية لتطوير بعض المنتجات أو استحداث منتجات جديدة.

واستعرض الجانبان أثناء الاجتماع الإمكانيات التصنيعية والفنية والتكنولوجية المتوفرة للشركات والوحدات التابعة للوزارة المصرية وأهم المشاريع القومية ومشاريع التنمية التي تسهم الوزارة في تنفيذها.

من جانبه، لفت رئيس الوفد السعودي إلى أن المملكة تشارك في المعرض المقبل بجناح يمتد على مساحة 760 مترا مربعا، وهو الأكبر في المعرض، حيث ستُعرض أبرز المنتجات السعودية في مجال الصناعات الدفاعية.

وشدد المسؤول على أن المملكة تركز على متابعة أحدث التكنولوجيات في كافة المجالات العسكرية لمواكبة التطور الهائل في هذا المجال بهدف التصدي للتهديدات التي تواجهها البلاد وتعزيز قدراتها لردع أي محاولة للتدخل في شأنها الداخلي أو المساس بأمنها وشعبها.

واتفق الطرفان على تبادل الزيارات للإطلاع على الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية وفتح مجالات جديدة للتعاون المشترك.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق