شؤون دولية

”العسكري السوداني“ يدعو لحماية الاتفاق الدستوري والاستعداد لوضع أسس الحكم المدني

دعا رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، عبدالفتاح البرهان، اليوم الأحد، إلى ”حماية الاتفاق الدستوري“ والاستعداد لوضع الأسس لحكم مدني بالبلاد.

جاء ذلك في خطاب للبرهان إلى الشعب السوداني، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا).

وقال البرهان إن ”التحديات الماثلة أمامنا، والأوضاع الاقتصادية التي يعيشها السودان تحتم علينا ما توافقنا عليه في الرابع من أغسطس الجاري والاستعداد لوضع الأسس لحكم مدني أساسه المواطنة والحرية والعدالة“.

وأضاف أن بلادنا اليوم في أشد الحاجة للتماسك والتعاون لمواجهة التحديات، والتغلب على كل الأسباب التى أدت إلى ”إقعاد السودان“. مشيرًا إلى أنه ”لا مكان الآن لمروجي خطابات الفتن والتطرف والكراهية (دون تحديد)“.

وفي 4 أغسطس/آب الجاري، وقع المجلس العسكري وقوى ”الحرية والتغيير“، بالأحرف الأولى وثيقة ”الإعلان الدستوري“، بوساطة من الاتحاد الإفريقي.

واتفق الطرفان على جدول زمني لمرحلة انتقالية من 39 شهرًا يتقاسمان خلالها السلطة، وتنتهي بإجراء انتخابات.

ومن المقرر أن يوقع الطرفان، في 17 أغسطس/آب الجاري، بشكل نهائي اتفاق الإعلان ”السياسي والدستوري“ للمرحلة الانتقالية.

ونص الاتفاق على تشكيل مجلس السيادة من 11 عضوًا، 5 عسكريين يختارهم المجلس العسكري، و5 مدنيين، تختارهم قوى التغيير، يضاف إليهم شخصية مدنية يتم اختيارها بالتوافق بين الطرفين.

الملك سلمان يلتقي الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي
وزير إسرائيلي يبرر الاعتداءات الوحشية.. ويطالب بترسيخ سيادة اليهود على ”الأقصى“

كما تختار قوى الحرية والتغيير شخصية رئيس الوزراء، بحسب الاتفاق.

ويشهد السودان اضطرابات متواصلة منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 – 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق