متفرقات

فوائد الكركم أشبه بمصنع أدوية شامل

حائل نت – متابعات : تتعدد فوائد الكركم، ولا تتوقف الدراسات والتجارب العلمية عن التأكيد على أهميته كحائط صد فعال، ضد الكثير من الأمراض. ويحتوي الكركم على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية، كفيتامين C، فيتامين E، فيتامين K، والمعادن مثل الصوديوم، البوتاسيوم، الكالسيوم، النحاس، الحديد، المغنسيوم، الزنك، إلى جانب البروتين، الألياف الغذائية، والنياسين.

وبحسب الدكتور محمد العلي، استشاري العائلة كما يُعرف نفسه عبر حسابه على “تويتر”، فإن الكركم يساعد على إبطاء عملية انتشار السرطان، كما أنه ساهم في تغيير بعض الجينات المسؤولة عن الإصابة بالاكتئاب والربو. وأعلن الطبيب البريطاني مايكل موسلي، خبير التغذية العالمي، ومقدم البرنامج الطبي بهيئة الإذاعة البريطانية، أنه تم استهداف ما يقارب نحو 100 شخص، تراوحت أعمارهم ما بين 40 و50 عاماً، للتأكد من فوائد الكركم في تحسين أداء الجينات المسؤولة عن الإصابة بالاكتئاب، والسرطان، والربو، وذلك بالتعاون مع كلية لندن الجامعية “University College London”، وتم توزيعهم على ثلاث مجموعات، الأولى تناول فيها المشتركون ملعقة صغيرة من الكركم يومياً بعد دمجها مع الطعام لمدة 6 أسابيع، بينما المجموعة الثانية تناول فيها المشتركون مكملا غذائيا يحتوي على الكمية نفسها من الكركم المتناولة من قبل المجموعة الاولى، أما المجموعة الثالثة فلم يتناول فيها المشتركون الكركم.

وقام الباحثون بأخذ عينات من الدم من جميع المشتركين قبل وبعد التجربة، إضافة إلى النظر في الجينات الخاصة بهم، ووجدوا تغيراً ملحوظاً في جينات المجموعة الأولى، الذين تم إضافة الكركم إلى طعامهم، حيث تغيرت الجينات المسؤولة عن الإصابة بالسرطان، والاكتئاب، والربو إلى الأفضل.

وتمتد فوائد الكركم إلى القلب، حيث قام باحثون كنديون من مركز بيتر مينك التابع للمستشفى العام بتورينتو في كندا، بعمل دراسة حول فوائد الكركم وتأثيراته على عضلة القلب، وقاموا بتجاربهم على فئران مُصابة بتضخم في عضلة القلب، وجاءت النتائج مذهلة، حيث اكتشف الباحثون أن الكركم نجح في إعادة عضلة القلب لحجمها وقوتها الطبيعية، إلى جانب تقليل تكوّن الأنسجة الليفية للندبات في عضلة القلب، فضلاً عن أن الكركم يحمي الشرايين من التصلب والانسداد، التي تؤدي للجلطات القلبية، وذلك كونه يمنع أكسدة الكولسترول، ويحول دون ترسبه على جدران الشرايين.

وأكد موقع “health line” الطبي المتخصص، على فوائد الكركم، كما أشار إليها رواد السوشيال ميديا، في ما يخص القولون، ومشكلات الهضم، والوقاية من السرطان، بخاصة البنكرياس والنخاع، نظراً لكونه من مضادات الأكسدة، كما يحتوي على مكونات هامة ومفيدة كـ”الكركمين”.

وكشف الموقع عن أن الكركم يُعد عنصرا فعالا للحفاظ على جمال البشرة، والقضاء على حبوب الوجه، وعلاج الإكزيما، وذلك من خلال مزج ملعقتين من الكركم مع 4 ملاعق من ماء الورد، حتى يصير الخليط عجيناً سميكاً متماسكاً، ويتم وضعه على أماكن الإكزيما مرتين في اليوم، وسيتم إلتماس الفرق بوضوح بعد الأسبوع الأول. كما ينصح أطباء الأمراض الجلدية والتجميلية بعمل ماسك الكركم، لأنه يساعد في زيادة نضارة البشرة ويحميها من الشيخوخة والتجاعيد.

ويبدو أن فوائد الكركم المتعددة دفعت باحثين أميركيين في المركز الطبي لجامعة كولومبيا، وهم متخصصون في مرض السكري، إلى البحث في تأثير الكركم على علاج السكري، من خلال إجراء تجارب، قادتهم إلى أن للكركم خصائص يُمكنها أن تُخفف من حالة مقاومة مفعول الأنسولين، ما يعني الوقاية من الإصابة بمرض السكري، حيث أن الكركم يتمتع بخصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة. ويتوافق ذلك مع دراسة نشرتها مجلة “Diabetes Care” العلمية لمرض السكري، وأظهرت النتائج أن تناول المصابين بمرضى السكري، للكركم لمدة تسعة أشهر، أدى لتحسين عمل الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق