شؤون دولية

الكويت تستقدم عاملات إثيوبيات في ظل الأزمة مع الفلبين‎

حائل نت – متابعات : 

 قررت الكويت بدء استقدام عاملات إثيوبيات بهدف “سد العجز” في العمالة المنزلية، بحسب ما أعلنت السلطات الثلاثاء، في خطوة تأتي في ظل خلاف مع الفلبين بعد مقتل خادمة فلبينية.

وقال مدير عام الإدارة العامة لشؤون الإقامة، اللواء طلال معرفي، إن القرار يأتي نتيجة اتفاقية وقعتها الخارجية الكويتية مع نظيرتها الإثيوبية.

وأضاف: “نهدف من وراء فتح باب استقدام العمالة الإثيوبية إلى سد العجز المسجل على مستوى الطلب على الخدم”.

وقال معرفي إنه يوجد حاليًا أكثر من 15 ألف إثيوبي يقيمون ويعملون في الكويت.

وعثر على جثة الخادمة الفلبينية جوانا ديمافيليس (29 عامًا) مخبأة في ثلاجة في منزل كان يسكنه لبناني وزوجته السورية. وصدر حكم غيابي على الزوجين بالإعدام.

وشن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي هجومًا على الكويت بعد الإعلان عن وفاة ديمافيليس وظهور تقارير حول حصول إساءات ضد عاملات أخريات، وأعلن “حظرًا” على عمل الفلبينيين في الكويت ينص على منعهم من التقدم للحصول على تصريح للعمل هناك.

ووسعت الفلبين بعد ذلك الحظر، وأعلنت مانيلا فرض “حظر تام” على الوظائف الجديدة في الكويت يشمل الذين حصلوا على تصاريح عمل والذين لم يغادروا بعد إلى الكويت.

وكانت إثيوبيا أعلنت قبل 5 سنوات عن حظر مماثل بعد تقارير عن انتهاكات بحق مواطنيها هناك. وتم رفع الحظر الخميس الماضي.

وفي عام 2017، أوقفت الشرطة الكويتية امرأة صورت عاملتها المنزلية خلال سقوطها من الطبقة السابعة في ما يرجح أنها محاولة انتحار من دون بذل أي جهد لإنقاذها.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق