الثلاثاء, 26 سبتمبر, 2017 1:52 م
الرئيسية / الرياضة / الليلة.. الاتحاد يستضيف الهلال في كلاسيكو الحسم

الليلة.. الاتحاد يستضيف الهلال في كلاسيكو الحسم

تختتم الجولة الخامسة من منافسات دوري عبداللطيف جميل، الجمعة (30 أكتوبر)، بإقامة ثلاث مباريات، حيث يلعب الفتح والشباب الساعة 5.40 مساء على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية، ونجران والأهلي الساعة 8.15 مساء على مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية، فيما تُقام أهم مباريات الجولة بين الاتحاد والهلال في الثامنة والصنف مساء على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.

لقاء الكلاسيكو بين الاتحاد والهلال يأتي الليلة كواحد من أهم مباريات الموسم، ففي ضوء نتيجته ستتحدد الكثير من الأمور فيما يتعلق بشكل المنافسة على قمة دوري جميل التي يعتليها الهلال برصيد 12 نقطة فيما يأتي الاتحاد في المركز الرابع برصيد تسع نقاط.

ويأمل الهلال أن يواصل تفوقه وسلسلة انتصاراته بتحقيق الفوز على الاتحاد ليس فقط لزيادة رصيده من النقاط، بل  أيضًا لإزاحة الاتحاد من قائمة المنافسين على لقب الدوري هذا الموسم.

ويتسلح لاعبو الهلال بقدر هائل من الثقة بعدما تغلبوا سريعًا على انتكاسة الخروج الآسيوي بتحقيق فوز كبير على التعاون في الجولة الماضية.

أما على الجانب الآخر، فيبدو الاتحاد مطالبًا أكثر من أي وقت مضى بتحقيق الفوز الليلة على الهلال باعتبار لقاء الكلاسيكو هو أول المواجهات الكبرى التي يخوضها العميد تحت قيادة بولوني مدربه الجديد، وبعد أن قامت الإدارة بتدعيم صفوف الفريق، الأمر الذي انعكس إيجابيًّا على النتائج، لكن  الجماهير تخشى من تراجع أداء الفريق بشكل عام في الفترة الأخيرة، لكن في المواجهات الكبرى لا يمكن توقع النتائج أو المستويات، لذلك سيعمل لاعبو الاتحاد على مباغتة الهلاليين بهدف إسقاطهم من على القمة، ووضع الاتحاد في قلب دائرة المنافسة من جديد.

أما في مباراة نجران والأهلي، فستدور جولة أخرى من جولات صراع الصدارة، لكن طرفها هذه المرة الأهلي الذي سيقاتل من أجل تحقيق الفوز على مضيفه حتى يبقى ضمن دائرة التربص بصدارة الدوري، حيث يحتل الأهلي المركز الثاني برصيد عشر نقاط، وهو ينتظر أي تعثر للهلال حتى ينفرد بقمة طالما حلم بها، لذلك فإن المجانين في انتظار هدية ثمينة من العميد.

أما نجران فهو في وضع صعب للغاية باحتلاله المركز الأخير برصيد نقطة واحدة فقط، ويبدو الفريق على وشك تلقي الخسارة الرابعة خاصة في ظل ما يملكه الأهلي من أسلحة هجومية فتاكة.

وما قيل عن الأهلي يسري على الشباب أيضًا، فالليوث يسعون لتحقيق فوزهم الرابع ليحافظوا على آمالهم في المنافسة على القمة، خاصةً في ظل احتلال الفريق المركز الثالث برصيد عشر نقاط، وهو ليس ببعيد عن الهلال ومتساوٍ مع الأهلي وهو في انتظار الهدية نفسها التي ينتظرها الأهلي من العميد. أما الفتح ففي المركز الثامن برصيد خمس نقاط، ويهمه تحقيق نتيجة جيدة للبقاء في منطقة الأمان.

اترك رد