الجمعة, 24 نوفمبر, 2017 7:30 م
الرئيسية / شؤون دولية / المعارضة السورية: قرار المشاركة في جنيف لم يحسم بعد
Salim al-Muslat (C) spokesman for the High Negotiations Committee (HNC) delivers a statement with other members during the Geneva Peace talks outside the United Nations in Geneva, Switzerland, February 2, 2016. REUTERS/Pierre Albouy

المعارضة السورية: قرار المشاركة في جنيف لم يحسم بعد

حائل نت – متابعات: في الوقت الذي تبدي فيه الأطراف الدولية، لاسيما روسيا والولايات المتحدة، تفاؤلاً حذراً حول نجاح الهدنة في سوريا والمفاوضات المفترض انعقادها الأسبوع المقبل في جنيف، أعلن المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية، سالم المسلط، في اتصال مع “الحدث”، أن لا قرار نهائياً بعد بالمشاركة في المفاوضات، مؤكداً أن هناك بعض الشروط الواجب توفرها قبل المشاركة، منها فك الحصار عن المدن وغيرها من المواضيع الإنسانية.

في المقابل، نقلت وكالة رويترز عن رياض نعسان آغا، متحدث آخر باسم الهيئة العليا للتفاوض، الاثنين، أن الهيئة ستذهب للمحادثات التي تسعى الأمم المتحدة لعقدها في جنيف، وتريد البدء في المفاوضات المتعلقة بهيئة الحكم الانتقالي على الفور.

وقال آغا “توجهاتنا هي الذهاب إن شاء الله”. وأضاف “نحن نريد أن ندخل في مفاوضات مباشرة في موضوع هيئة الحكم الانتقالي”. وأوضح أن انتهاكات اتفاق وقف إطلاق النار من جانب الحكومة السورية وحلفائها تراجعت خلال اليومين الماضيين.

المعارضة السورية وقرار المشاركة في الأيام المقبلة

من جهته، شدد منسق الهيئة العليا السورية للتفاوض، رياض حجاب، على أن الاقتراح الروسي بشأن سوريا اتحادية أو فيدرالية في المستقبل غير مقبول على الإطلاق.

أما على صعيد مفاوضات جنيف فأكد أن الهيئة العليا للتفاوض ستقرر في غضون الأيام القليلة المقبلة ما إذا كانت ستتوجه إلى جنيف. وأضاف نقيّم الوضع بعد أسبوعين من الهدنة، ونتشاور مع القادة العسكريين وغيرهم، ونحتاج إلى ظروف مواتية قبل استئناف المحادثات، لافتاً إلى تشكيل هيئة الحكم الانتقالي على رأس جدول أعمال محادثات جنيف.

كما شدد على ضروة أن يرحل الأسد في بداية المرحلة الانتقالية.

وقال حجاب: “هجمات القوات الروسية والسورية قتلت العشرات في حلب”.

وأضاف أن خريطة وزارة الدفاع الروسية عن مواقع الجماعات المسلحة لا تتفق مع الواقع وقد تمثل انتهاكا للهدنة.

اترك رد