أخبار التعليم

الطالبة أريام خليف الشمري تحصد الميدالية الذهبية بالإلقاء والارتجال 

حائل نت – حائل :حققت الطالبة أريام بنت خليف الشمري من المتوسطة الثالثة والثلاثون التابعة لإدارة تعليم حائل المركز الثاني على مستوى المملكة بميدالية ذهبية في مشروع المهارات الأدبية فرع الإلقاء والارتجال.

وبهذه المناسبة تقدمت منسقة المشروع لولوه النهير بالتبريكات لسعادة مدير التعليم بحائل الدكتور يوسف الثويني وسعادة المساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة فوزية الجنيدي ولمديرة إدارة نشاط الطالبات الأستاذة بدرية الطويهر وللطالبة الفائزة ومدرستها وأسرتها ولكافة أسرة التعليم بحائل على هذا الإنجاز الفذ، ووصفت إن مشروع المهارات الأدبية (مجال الإلقاء والارتجال) للمرحلة المتوسطة من المشاريع الهادفة التي تربط الجيل بلغة القرآن وتمنحه الثقة بالنفس والقدرة على الوقوف أمام الجمهور، فقد خضعت الطالبات في مدارسهن لورش تدريبية مكثفة بالإلقاء والارتجال،  وبعد تمام التدريب عُقد للطالبات التصفية الأولى على مستوى المدرسة وتم من خلالها ترشيح طالبة واحدة من كل مدرسة ومن ثم أقيمت التصفية الثانية على مستوى الإدارة التعليمية وتم ترشيح عدد عشرة طالبات خضعت هؤلاء الطالبات لمزيد من التدريب من قبل إدارة النشاط بالتعاون مع الأستاذة حسناء المصري،

ومن ثم تم ترشيح طالبتين وكُثِّف التدريب ع هاتين الطالبتين بالتعاون مع الأستاذة نوير البقوص وهنا تم ترشيح الطالبة أريام وتكثيف التدريب عليها لتمثيل منطقة حائل في التصفية المقامة في حائل في الفترة ١٨-٢٠ من شهر جماد الثاني لتنافس أريام طالبات من ٤٢ منطقة تعليمية من مناطق المملكة وتم بتوفيق الله فوزها بالمركز الثاني الميدالية الذهبية.

فيما عبرت الطالبة أريام عن فرحتها وشعورها بسعادة عظيمة تجاه هذا الإنجاز الذي أيقظ الأحلام من غفوتها وأصبحت الروح تزهو بأهازيج الفرح وقد تتسابق الكلمات والحروف للتعبير عن مدى امتناني لكل من كان له أثر كبير في حياتي، وقدمت شكرها لمنسوبات المتوسطة 33 المتمثلة بالقائدة الأستاذة نورة المعتاد ورائدة النشاط سارة الرشيدي وشكرا للأستاذة لولوه النهير ونوير البقوص.

كما أكدت رائدة النشاط بالمتوسطة ال ٣٣ سارة حمدي الرشيدي أن لكل بداية نهاية مهما طـالت، وها نحن اليوم نخط حروف نهايتنا على أرصفة مجالات الأنشطة الطلابية، الذي سعينا فيها لاستغلال وقتنا بأمور تفيدنا في ديننا ودنيانا، ونشكر الله أولا أن وفقنا بفوز ابنتي الغالية أريام خليف الشمري وفوز مدرستنا المتوسطة ال٣٣بالمركز الثاني في مجال الألقاء والارتجال على مستوى المملكة فالفارق بين المستحيل والممكن يتوقف على عزيمة الإنسان وإصراره، فهنيئا لنا بهذه الطالبة التي أصرت على الفوز والتميز وهنيئا لوالديها بها، كما ونشكر جميع من ساهم في إنجاح هذا العمل من أعضاء ومشرفات وإدارة حكيمة تديرها أستاذه فاضلة ممثله بالأستاذة نوره دخيل المعتاد.

بدورها أضافت قائدة المتوسطة ٣٣ الأستاذة نورة المعتاد أنه لا يخفى على الجميع الدور الكبير الذي يلعبه النشاط المدرسي، فهو الجانب التطبيقي للمناهج والمساند لها كما أنه يساعد على بناء الجانب النفسي والاجتماعي والقيمي والحركي عند الطالبة منطلقة عن القيود ومستمتعة بوقتها الذي تقضيه مع معلماتها، محلقة في سماء الإبداع كالنحلة تتزود من رحيق العلوم المختلفة والمهارات بحرية عبر حوار هادف تُسيِّر دفته المعلمة تارة والطالبة تارة أخرى، وقد تشتركان معاً ومنه نصل إلى اكتشاف موهبة الطالبة ونحاول تنميتها وأذابه ما علق بها وغطاءها، كما أنه يصقلها وينمي مهاراتها حتى يعود سنا بريقها ففي هذا اليوم نحصد ثمار ما زرعنا خلال موسم كامل من النشاط والحيوية، هذا الموسم الذي تعاهدت أياديَ كثيرة لنجاحه، فلقد تميزت مدرستنا المتوسطة ال٣٣ بطالبات ذات مواهب ومن ضمنهن الطالبة أريام خليف الشمري الذي حققت المركز الثاني الذهبي على مستوى المملكة بمجال الإلقاء والارتجال فأهني مدرستنا على هذا التميز كما اهنئ ابنتنا الموهوبة أريام بهذا الفوز واهنئ كل من ساندها في هذا الانجاز وعلى رأسهم رائدتنا المبدعة والمتميزة ومعلمة المجال ووالديها وأسرتها أولا وأخير والشكر موصول لكل من ساهم في رعاية هذا الإبداع من معلمات ومشرفات.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق