الأحد, 19 نوفمبر, 2017 6:01 ص
الرئيسية / شؤون محلية / النعيمي يحدّد رؤية المملكة تجاه سوق النفط

النعيمي يحدّد رؤية المملكة تجاه سوق النفط

حائل نت – متابعات: حدّد وزير البترول والثروة المعدنية علي النعيمي، الثلاثاء (الـ23 من فبراير 2016)، رؤية المملكة تجاه سوق النفط. وأكد (في أسبوع كامبريدج لأبحاث الطاقة “سيرا” بمدينة هيوستن، في ولاية تكساس الأمريكية)، أن المملكة تسعى لتحقيق الاستقرار في الأسواق، عبر التواصل بشكل دائم مع جميع المنتجين الرئيسيين، والعمل على الحد من التقلبات.

وأوضح أن الرياض تسعى للتوصل إلى توافق جماعي، وترحب بأي عمل تعاوني. وقال: “سنظل ملتزمين بتلبية جزء كبير من الطلب العالمي على الطاقة، على أسس تجارية بحتة، فنحن لا نسعى للاستحواذ على حصة أكبر في السوق”.

وعن السياسة البترولية للمملكة في هذه الأوقات الصعبة، قال: “تظل المملكة ملتزمة بتلبية طلب عملائها، وأن نستثمر مبالغ طائلة للاحتفاظ بطاقتنا الاحتياطية الحيوية للمساعدة في تلبية الطلب الإضافي، أو التعاطي مع انقطاع الإمدادات العالمية إذا دعت الحاجة إلى ذلك. وقد قمنا بذلك في أعقاب إعصار كاترينا، على سبيل المثال.

وتابع: “إننا لم نعلن الحرب على النفط الصخري أو الإنتاج من أي دولة أو شركة بعينها، فما نقوم به لا يختلف مطلقًا عما يقوم به أي ممثل لقطاع الطاقة في هذه القاعة، فنحن نعمل على التعاطي مع ظروف السوق الصعبة والمليئة بالتحديات، ونسعى للوصول إلى أفضل النتائج الممكنة في بيئة تتمتع بمستويات عالية من التنافسية”.

ونبّه إلى أن “أي إجراء يمكننا القيام به لتقليص دورات الهبوط أو تخفيف حدّتها، سيكون مفيدًا دون شك، وهذا يتضمن السعي من أجل السماح للأسواق بالعمل في إطار حد أدنى من التدخل. ونحن نأمل أن يستمر هذا المستوى من البراعة وسرعة الاستجابة والجاهزية الذي أظهره منتجو النفط الصخري، فلربما تقتضي الحاجة توفير هذه الإمدادات على وجه السرعة بمجرد عودة التوازن للأسواق، وإحكام السيطرة عليها.

وأشار (خلال كلمه حول السوق البترولية الدولية، والتحديات التي تواجهها)، إلى أنه عاصر خلال العقود التى أمضاها في قطاع الطاقة عاصر الفترة التي كان فيها سعر برميل النفط لا يتعدى دولارين، والفترة التي قفز فيها السعر إلى 147 دولار، وفترات وسيطة شهدت كثيرًا من التقلبات.

اترك رد