الرياضة

الهلال والاتحاد يلتقيان في كلاسيكو المعاناة

حائل نت – متابعات: تتواصل مباريات الجولة الثامنة عشرة من دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، بإقامة مباراتين (27 فبراير 2016)، فيلعب الهلال مع الاتحاد في التاسعة إلا الربع مساء على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، في لقاء قمة تنتظره الجماهير في طول المملكة وعرضها.

الهلال يدخل اللقاء وهو على قمة جدول ترتيب فرق الدوري برصيد 40 نقطة. أما الاتحاد ففي المركز الثالث برصيد 36 نقطة.

وتبدو الحسابات المعقدة التي تحيط باللقاء في غاية الأهمية؛ فبدون شك سيكون هدف الفريقين هو تحقيق الفوز، إلا أن النتيجة التي سيؤول إليها اللقاء سيكون لها أثر كبير في شكل المنافسة على صدارة جدول المسابقة التي يتنازعها الهلال والأهلي والاتحاد الذي دخل أجواء المنافسة في الجولات الأخيرة بعد تحسن نتائجه في الدور الثاني من الدوري، وفقدان الهلال والأهلي بعض النقاط المؤثرة.

وعلى الرغم من أن الرغبة المشتركة في الفوز ستكون هي عنوان اللقاء، فإن الفريقين سيعانيان في كلاسيكو الليلة من مشكلة مشتركة أيضًا؛ هي الإجهاد، بعدما خاضا مواجهتين قويتين في دوري أبطال آسيا انتهت كلتاهما بالتعادل، وهو ما يعني احتمال تأثر اللاعبين بالتعب والإرهاق؛ بسبب عدم وجود فرصة للراحة والتقاط الأنفاس.

الهلال من ناحيته سيسعى بكل قوة إلى تخطي ضيفه وإضافة 3 نقاط إلى رصيده ليبتعد عن الأهلي والاتحاد، إلا أن الفريق الأزرق سيفتقد جهود عدد من أهم لاعبيه؛ هم: نواف  العابد،  ومحمد جحفلي، وديجاو، إلا أن المباراة الأخيرة بدوري أبطال آسيا كشفت عن أزمة جديدة بالفريق؛ هي حراسة المرمى، بعدما ارتكب خالد شراحيلي خطأ فادحًا أسفر عن اهتزاز شباكه؛ لذلك سيكون على اليوناني دونيس المدير الفني إيجاد حل لأزمة الثقة التي ضربت أحد أهم المراكز بفريقه.

على الجانب الآخر، سيدخل الاتحاد الكلاسيكو بأمل العودة إلى جدة حاملًا النقاط الثلاث ليتساوى مع الأهلي صاحب المركز الثاني برصيد 39 نقطة، بشرط سقوط الملكي أمام نجران.

ويعتبر الاتحاديون المباراة فرصة كبيرة لخلط الأوراق على قمة جدول المسابقة والدخول بقوة في أجواء المنافسة، بتقريب المسافات التي تفصلهم عن الهلال والأهلي، إلا أن اللقاء يعتبر فرصة للروماني فيكتور بيتوركا أيضًا المدير الفني للاتحاد الذي يريد الثأر من هزيمة فريقه الاتحادي أمام الهلال في الجولة الـ23 من دوري جميل الموسم الماضي في مباراة انتهت لمصلحة الهلال بثلاثية نظيفة.

أما المؤكد فهو أن الأهلي يتمنى انتهاء اللقاء بالتعادل؛ حتى يفقد الهلال نقطتين مهمتين فيقترب الملكي من القمة، وكذلك يفقد اتحاد نقطتين فيتخلص من ملاحقته.

أما في اللقاء الثاني، فيلعب الأهلي على أرضه بمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة مع نجران في الثامنة والثلث مساء، في لقاء يبدو سهلًا من الناحية النظرية بالنسبة إلى الأهلي الذي يحتل  المركز الثاني برصيد 39 نقطة، لكنه لا يزال يحاول العودة إلى قمة الدوري من جديد على الرغم من تذبذب نتائجه واهتزاز عروضه في الآونة الأخيرة.

أما نجران ففي المركز قبل الأخير برصيد 12 نقطة. وعلى الرغم من صعوبة موقف الفريق ووجوده في دائرة الهبوط، فإن الفريق أثبت أنه قادر على تفجير المفاجآت بعدما نجح في الفوز على النصر بنتيجة 4-3، وهو يسعى إلى تكرار المفاجأة أمام الأهلي على أرضه ووسط جماهيره.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock