شؤون دولية

اليمن يطالب الأمم المتحدة بالحزم لتنفيذ اتفاق السويد

قالت مصادر محلية: إن ميليشيات الحوثي الموالية لإيران دفعت بتعزيزات جديدة باتجاه مديريتي حيس والتحيتا، جنوبي محافظة الحديدة.

وفي نفس السياق، تصر ميليشيات الانقلابيين على خرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في السويد، إذ قامت بقصف مواقع قوات المقاومة المشتركة في منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه، مما أدى لإصابة أحد أفراد المقاومة الوطنية اليمنية.

من جهتها طالبت الحكومة اليمنية الأمم المتحدة بالعمل بحزم لتنفيذ اتفاق السويد والضغط على ميليشيات الحوثي للانسحاب من الحديدة وتسليمها للشرعية. وترأس الجنرال باتريك كاميرت، رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة غرب اليمن، في أول أيام العام الجديد اجتماعًا للجنة الثلاثية من أجل تنسيق إعادة الانتشار. ويوصف هذا الاجتماع بأنه الأول بعد أيام مما قال عنه مراقبون إنه «مسرحية حوثية هزيلة الإخراج»، حاول الحوثي عبرها إيهام رئيس اللجنة بتسليم ميناء الحديدة وانسحاب ميليشياته قبل انقضاء الموعد المحدد للانسحاب.

إلى ذلك كد تحالف دعم الشرعية في اليمن إصدار 10 تصاريح لسفن متوجهة للموانئ اليمنية، تحمل مواد غذائية ونفطية، وأشار التحالف إلى وجود 4 سفن تنتظر دخول ميناء الحديدة منذ 12 يومًا.

وكانت اللجنة العليا للإغاثة قد كشفت أن مليشيات الحوثي احتجزت أكثر من 88 سفينة إغاثية وتجارية ونفطية، ومنعتها من الدخول إلى ميناءي الحديدة والصليف بمحافظة الحديدة غرب اليمن.

تمكن اللواء الثالث حرس حدود في الجيش اليمني من تحرير مواقع جديدة من قبضة مليشيات الحوثي في جبهة الشامية، شمال غرب محافظة صعدة.

وقال قائد اللواء الثالث حرس حدود، العميد عزيز الخطابي: إنه تم شن هجوم عنيف بدعم وإسناد من التحالف على مواقع مليشيات الحوثي في كافة المحاور الثلاثة لجبهة الشامية، وتم تحرير قرية الشط وجبل وشعب العوماني وقهرة الشق وجبل القويد، فيما لا تزال المعارك مستمرة وسط تقدم ثابت لقوات الجيش.

تحرير مواقع من الحوثي شمال غرب صعدة

تمكن اللواء الثالث حرس حدود في الجيش اليمني من تحرير مواقع جديدة من قبضة مليشيات الحوثي في جبهة الشامية، شمال غرب محافظة صعدة.

وقال قائد اللواء الثالث حرس حدود، العميد عزيز الخطابي: إنه تم شن هجوم عنيف بدعم وإسناد من التحالف على مواقع مليشيات الحوثي في كافة المحاور الثلاثة لجبهة الشامية، وتم تحرير قرية الشط وجبل وشعب العوماني وقهرة الشق وجبل القويد، فيما لا تزال المعارك مستمرة وسط تقدم ثابت لقوات الجيش.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق