الأحد, 19 نوفمبر, 2017 6:08 ص
الرئيسية / شؤون دولية / بالأسماء.. شبكات تصنيع “الكبتاجون” تفضح “حزب الله”

بالأسماء.. شبكات تصنيع “الكبتاجون” تفضح “حزب الله”

حائل نت – متابعات: أكّدت عمليات شعبة مكافحة المخدرات اللبنانية، التى نجحت خلالها في ضبط معدات تصنيع حبوب “الكبتاجون” المخدرة، في مرفأ ومطار بيروت الدولي، عبر طرود تابعة لتجار معدات طبية، وجود مساع مستمرة لإدخال هذه المعادات إلى لبنان.

وتشير معلومات (صحفية وأمنية شبه مؤكدة)، أن ما يسمى بـ”حزب الله”، ومحسوبين عليه ومقربين منه، تولوا (منذ عام 2006)، مهمة تصنيع حبوب الكبتاجون، وأن الحزب عمد إلى استيراد الآلات الخاصة بتصنيع هذه الحبوب من إيران، تحت غطاء مساعدات إنسانية لدعم الشعب اللبناني!

وماكينات تصنيع “الكبتاجون” تستخدم أساسًا في تصنيع “الشوكولا”، بعد إدخال تعديلات عليها لإنتاج حبوب صغيرة (وبحسب العربية)، فالماكينة قادرة على إنتاج نحو 700 حبة في الدقيقة، ونحو 100 ألف في اليوم الواحد.

وتقول معلومات “شعبة مكافحة المخدرات” اللبنانية، إنه تم ضبط نحو 12 مليون حبة كبتاجون عام 2013، و5 ملايين حبة معدة للتصدير عبر مرفأ بيروت عام 2014، مع مصادرة نحو 6 ملايين حبة في منطقة البقاع، كانت متجهة إلى الإمارات، ومنها إلى السعودية.
وألمحت المعلومات إلى أن هاشم الموسوي (شقيق النائب عن حزب الله في البقاع، حسين الموسوي)، أحد أبرز وأخطر مصنعي حبوب الكبتاجون، كما يعد من أكبر المهربين، حيث أنشأ مصنعين لإنتاج هذه الحبوب (في منطقة بعلبك، داخل مبنى تابع لحوزة دينية، وفي مصنع نايلون بمنطقة التيرو بالشويفات، جنوب بيروت تحت عنوان).

وبينما ينتج كل مصنع 100 ألف حبة يوميًّا، فقد تولت شبكات تهريب لبنانية- سورية، توظيف سواحل تركيا لتهريب كميات إلى أوروبا، وطرق أخرى لتهريب كميات للمملكة السعودية.

وبعد مشاركة عناصر سورية للحزب في هذه التجارة، تم إلقاء القبض على أحد رؤساء شبكات التهريب والتصنيع، المدعو “أبوعباس”، الذي كان مسؤولًا عن فتح معامل تصنيع الكبتاجون في سوريا منذ بداية 2006، والمسؤول عن تهريب الحبوب إلى السعودية.

ولا ينفي مسؤولو حزب الله تعاونهم مع شبكات تهريب المخدرات، لكنهم يحاولون حرف الهدف من وراء هذا التعاون، فيؤكدون أنه كان من باب “جمع المعلومات وليس من أجل التمويل”.

وعملية تهريب أكثر من 5 ملايين حبة مرة أو ثلاث مرات تساعد المهربين في الحصول على 300 مليون دولار، ومن شأن هذا جعل هذه الحبوب مصدر تمويل سريع لـ”حزب الله” الذي يملك الخبرة الكبيرة في هذا المجال حسب مسؤول الخزانة الأمريكي السابق ماثيو ليفيت، الذي يقول إن “لحزب الله تاريخ طويل من الخبرة في تجارة المخدرات للمساعدة في التمويل، وحبوب كبتاجون تتيح هوامش أرباح عالية، وهي فرصة تجارية أخرى بالنسبة لهم”.

اترك رد