شؤون دولية

بريطانيا تأسف لبقاء “الأسد” لبعض الوقت في سوريا

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، اليوم (الخميس): “إن رئيس النظام السوري بشار الأسد سيبقى لبعض الوقت للأسف، بفضل الدعم الذي تقدمه روسيا، لكن بريطانيا لا تزال تعتبره عقبة أمام السلام الدائم”.

وأضاف “هنت” لقناة “سكاي نيوز” في تصريح أوردته “رويترز”: “إن موقف بريطانيا الثابت منذ وقت طويل هو أننا لن نحظى بسلام دائم في سوريا مع هذا النظام الذي يقوده الأسد”.

ومع مرور قرابة ثماني سنوات على بدء الحرب التي شردت الملايين في سوريا، استعاد الأسد السيطرة على معظم أنحاء البلاد بدعم من روسيا وإيران وميليشيات شيعية مدعومة من إيران؛ مثل ميليشيا حزب الله اللبنانية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق