شؤون دولية

بعد انفجار الهرم.. “الأمن المصري” يداهم أوكارًا إرهابية ويقتل 40 مسلحًا

قُتل 40 مسلحًا في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن المصرية، خلال مداهمتها لثلاثة أوكار إرهابية في نطاق محافظتَي الجيزة وشمال سيناء.

وشنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم السبت، عدة مداهمات على أوكار الإرهابيين بمحافظتَي الجيزة القريبة من العاصمة وشمال سيناء شرقي البلاد، بعد ساعات من تفجير إرهابي لعبوة بدائية الصنع بحافلة سياحية بمنطقة الهرم كانت تقل سياحًا فيتناميين، على بعد أقلّ من أربعة كيلومترات من أهرامات الجيزة، خلف وفيات وإصابات.

وأوضح بيان للداخلية نقلته رويترز، أنه تم “توجيه ضربات أمنية ومداهمة أوكار عناصر إرهابية في محافظتَي الجيزة وشمال سيناء، بعد توافر معلومات لقطاع الأمن الوطني بشأن قيام مجموعة من العناصر الإرهابية بالإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية”.

وبحسب البيان فإن العناصر الإرهابية كانت “تستهدف مؤسسات الدولة الاقتصادية، ومقومات صناعة السياحة، ورجال القوات المسلحة والشرطة، ودور العبادة المسيحية”.

وعثرت القوات الأمنية “بحوزة الإرهابيين على كميات كبيرة من الأسلحة النارية والذخائر مختلفة الأعيرة، وعبوات ناسفة، وأدوات ومواد تصنيع متفجرات”.

يأتي الإعلان عن المداهمات بعد أقل من 24 ساعة على حادث انفجار عبوة بدائية الصنع أثناء مرور حافلة سياحية كانت تقل سياحًا فيتناميين على بعد أقل من أربعة كيلومترات من أهرامات الجيزة.

وقالت السلطات: إن الحادث أسفر عن مقتل ثلاثة سياح فيتناميين ومرشد سياحي مصري، بينما أصيب ما لا يقل عن عشرة آخرين.

وقالت بيانات رسمية: إن تسعة سياح فيتناميين أصيبوا، وإن المصاب العاشر هو سائق مصري، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

ويعد هذا أول انفجار دام ضد سياح أجانب في مصر منذ ما يربو على عام، ويأتي في وقت يشهد فيه قطاع السياحة، المصدر الحيوي للعملة الأجنبية، تعافيًا بعد تراجع حاد في أعداد الزائرين منذ انتفاضة 2011.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق