متفرقات

بعد 22 شهر من زواجها ما زالت عذراء

رفعت زوجة مصرية دعوى طلاق للضرر أمام محكمة الأسرة، وطلبت التفريق بينها وزوجها بسبب خشيتها من ألا تقيم حدود الله.

وقدمت الزوجة للمحكمة مستندات توضح معاناة زوجها من حالة مرضية يصعب علاجها، وقالت إنها بعد 22 شهر من زواجها ما زالت عذراء وتخاف على نفسها من الفتنة.

وأشارت إلى أنها طوال فترة زواجها حرمت من حقوقها الشرعية، وبعد أن انتظرت العريس حتى سن الـ 36 عام لينتشلها من الحياة المملة ، فوجئت بحياة مليئة بالعنف بسبب غيرة زوجها.

وأبانت أنها توجهت للحديث مع والدتها، وعندما علم زوجها ذاك اعتدى عليها بالضرب، واتهمها بأنها تفشى أسرار المنزل.

ولفتت الزوجة إلى أنها علمت من والدة زوجها إن نجلها مصاب بمرض اضطراب الهوية وعنده عقده مزمنة ويرفض العلاج بسبب خوفه من الفضائح.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق