أخبار حائل

بالصور.. بيت حائل يقدم تنوع من الحرف لزواره بالجنادرية

حائل نت – حائل :  تأخذ المصنوعات القديمة حيزاً كبيراً في بيت حائل بالجنادرية 32 ، حيث باتت مقصداً لزوار المهرجان لاحتوائه الأدوات التراثية التي تستخدم بالقدم .

من هذه الحرف التي تجذب الانتباه صناعة المباخر ويقول الحرفي ناصر المجير أن صناعة والتي تنتشر في أغلب مدن المملكة، والمبخرة آنية يوضع بها البخور لتطييب الرجال، وتصنع من الخشب، يقوم الحرفي بتزيينها بالمرايا والمسامير النحاسية ذات الأقراص المنفوخة، ويتم تطعيمها بشرائح القصدير بنقوش دقيقة وجذابة.

ومن الحرف الموجودة في بيت حائل ” ربابة الدلال ” حيث يشرح سواج العرماني لزوار كيفية الحفاظ على الدلال بتنظيفها بالماء المغلي و طليها بما يشبه القصدير ثم دهنها باللون الذهبي.

ويقول سواح ان هذه الحرفة تسمى أرباب الدلال فهي تجعل الدلة وكأنها لم تستخدم من قبل ويضيف أن الوقت المستغرق في أرباب الدله يتراوح ما بين نصف ساعة وثلاث ساعات وذلك تبعاً لنظافة وحجم الدلة .
ويؤكد ان الناس مازالوا يأتون اليه لتصليح الدلال .

وتبرز في بيت حائل صناعة الخوصيات والتي يمتهنها الثنائي ناصر الشديد ومحمد الخليفة ، حيث قالا : أنهما يقومان بصناعة الخوص وان هذه الحرفة تسمى بالسعيفات ويمكن تسميتها باسم “صناعة النخيل” لارتباطها بالنخلة وقديما تسمى صناعة الخوص, مشيرأ بأن الخوص يتألف من أوراق جريد النخيل وتسمى “قلب النخلة” والذي ينتج عنه صناعات شعبية مختلفة منها الخوص، من بين المنتوجات الخوصية المروحة اليدوية (المهفة ) ، وسفرة الطعام والحصير والأواني الخوصية بمختلف أحجامها وأشكالها وألوانها كالمناخل وزبلان التمر ، مؤكدين بأن هذه الحرفة الشعبية تعد مكسب لديهم و استطاعتا من خلالها تحقيق مكاسب مادية .

ويشارك الحرفي عنفوش العرماني بحرفة أخري وهي صناعة البنادق الخشبية التذكارية ، يقول: «أستخدم الأدوات التقليدية المستخدمة في إصلاح الأسلحة من الخشب .

ولقيت هذه الحرفة أقبالا من كافة الزوار وخصوصا صغار السن .

????????????????????????????????????

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق