متفرقات

تحذير شديد اللهجة من “الهيئة” لأصحاب مقاطع “التبذير”

حائل نت – متابعات: اعتاد كثير من الناس التباهي بمظاهر البذخ والترف، حتى أصبح منهج حياة لديهم، بما يستفز أصحاب الفقر والحياة غير الميسورة؛ وذلك بعدما انتشرت مقاطع الفيديو التي تسجل أشكال البذخ والترف “المستفز”.

من جانبها، قررت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مدينة بريدة، مواجهة انتشار هذه المقاطع، بتوجيه تحذير شديد اللهجة إلى أصحاب مقاطع التبذير التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، حسب صحيفة “الوطن\” السبت (16 يناير 2016).

وأكدت الهيئة أنه “إذا ثبت أن صاحب المقطع من مدينة بريدة، سيتم تدوين محضر بذلك ومناصحة صاحب الفيديو بهدف الحد من مظاهر البذخ والترف. أما إذا كرر فعلته، فسيتم إحالته إلى هيئة التحقيق والادعاء العام”.

وانتشر على مواقع التواصل، عدد من المقاطع التي تحمل كثيرًا من امتهان النعم وتبديد المال، كالمقطع الذي يضع صاحبه النقود داخل دلة القهوة وهي تغلي على النار، مدعيًا أن قبيلته تصنع القهوة بالنقود، والمقطع الذي يصور مناسبة اجتماعية يجلس فيها كل ضيف على مائدة فوقها ذبيحة كاملة، وآخرون يغسلون أيديهم بدهن العود، ورجال يغسلون أيديهم بالعسل، والمقطع الذي ينثر فيه صاحبه الهيل وسط المجلس إكرامًا للضيف.

وطالب مغردون بسن قوانين تجرم مثل هذه الأفعال السيئة ، وأنشؤوا وسمًا #حتى_لا_تزول_النعم ، ألقوا به الضوء على أوضاع بعض الدول التي سبقت المملكة إلى النعم ثم تبدلت وأصبحت تحت وطأة الفقر.

وقارن البعض ببين كرم خادم الحرمين الملك سلمان وتواضعه مع جنود الوطن على مائدة طعام بسيطة، وعلق عليها أحد المغردين: “هذا هو صحن الملك سلمان، علموا من يغسلون بدهن العود، وينثرون الهيل، أن الكرم ما يكون بالبذخ والهياط”.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق