شؤون دولية

تحطم مقاتلة سو-27 في أوكرانيا ومقتل طاقمها

أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، اليوم السبت، تحطم مقاتلة سو-27 أثناء هبوطها بقاعدة عسكرية في البلاد، ومقتل قائدها.

وقالت الوزارة في بيان: “تحطمت مقاتلة من نوع “سو- 27″ يوم 15 كانون الأول/ديسمبر في تمام الساعة 15.00 أثناء هبوطها بعد قيامها بهمة روتينية… وقتل قائدها”.

يذكر أن هيئة الأركان العامة الأوكرانية، أعلنت سقوط مقاتلة من سلاح الجو من الطراز ذاته، وتحطمها خلال مناورة تدريبية، يوم الثلاثاء 16 أكتوبر / تشرين الأول الماضي، وكان على متنها طياران.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأوكرانية: “ليس من الواضح ما إذا كانت هناك إصابات، أو أسباب أدت إلى مواجهة الطائرة لصعوبات قادت لتحطمها، وفقا للصفحة الرسمية لهيئة الأركان العامة الأوكرانية على “فيسبوك”.

ووقع الحادث مساء اليوم الثلاثاء، في قرية أولانوف، وباشرت الجهات المختصة عمليات البحث والإنقاذ.

وحينها أفاد موقع “k-politika” الروسي أن الطيار “سو-27” الأوكراني كان يريد إثارة إعجاب ممثل الحرس الوطني (الطيار الأمريكي) الذي كان معه على متن الطائرة.

وكتب الصحفي أناتولي شاري على الفيسبوك: “لقد أصبحت معلومات مسجل بيانات الطائرة “سو-27″، التي تحطمت يوم 16 أكتوبر/ تشرين الأول عام 2018، متاحة لي. ووفقا لمسجل البيانات، طيار “سو-27″ قام بمناورات بهلوانية على ارتفاع 2 كيلومترا. وكانت الطائرة تحلق ليس على خط مستقيم، بل على انخفاض. ونتيجة لذلك فقد السيطرة عليها وتحطمت الطائرة. وكانت سرعة الطائرة حوالي 1000 كم في الساعة عندما ارتطمت بالأرض، ولذلك كل قصص وسائل الإعلام الأوكرانية ووزارة الدفاع حول أن الطيار كان يريد إبعاد الطائرة عن منطقة سيلا هي هراء، حدث كل شيء بسرعة”.

المقاتلة السوفيتية متعددة الأغراض من الجيل الرابع “سو-27” تعد على الأرجح من أفضل الطائرات العسكرية السوفيتية، حيث أن الطائرة لا تزال خصما قويا لأعدائها في الهواء.

ولا تزال هذه المقاتلة مخيفة رغم الزمن الذي مر على تصميمها، فالحد الأقصى لسرعة الطائرة يصل 2.35 ماخ، ويمكنها حمل ما يصل إلى ثمانية صواريخ “جو-جو”، أما “سو-27” المطورة فهي مجهزة بأجهزة ملاحية متطورة تسمح للطيار أداء عدد لا يصدق من المناورات.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق