شؤون محلية

“تشابه أسماء” يقود شابًا سعوديًا لعالم الشهرة

حائل نت – متابعات :تلقى شاب سعودي يعمل في إحدى جامعات المملكة، التهاني من قبل زملاء ومتابعين له في مواقع التواصل الاجتماعي، بجانب إعلاميين وأكاديميين من مواطنيه، يرغبون بتوظيفهم في التلفزيون السعودي، معتقدين أنه المقصود بقرار تعيين مدير جديد للقناة السعودية الأولى.

وبدأت القصة، عندما أصدر الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون، داوود الشريان، الأربعاء،  قرارًا بتعيين وليد إبراهيم المجلي مديرًا عامًا للقناة السعودية الأولى، التي يعمل فيها.

وتجنب المدير الجديد للقناة، الإشارة لقرار تعيينه عبر حسابه في موقع “تويتر”، ولم يرد على التهاني التي وردته من قبل زملاء له؛ ما دفع البعض للشك بكونه ليس المقصود بقرار التعيين، وتوجه كثير منهم نحو حساب آخر يحمل الاسم الثنائي ذاته.

وعزز من تلك التوقعات، قيام بعض وسائل الإعلام بنشر صورة وليد المجلي الذي يعمل في جامعة المجمعة في منطقة الرياض، على أنه المدير الجديد للقناة السعودية الأولى.

وتلقى الشاب بالفعل كثيرًا من التهاني، وطلبات توظيف للعمل في القناة، قام بنشر بعض منها في حسابه بموقع “تويتر”، بجانب التوضيح بأنه ليس الشخص المقصود، وأن الأمر لا يتعدى تشابه أسماء.

وقال المجلي في إحدى تغريداته: “لا صحة لما يتم تداوله عبر الصحف المحلية ووسائل التواصل الاجتماعي، عن تكليفي بإدارة القناة السعودية، وليطمئن الجميع، فلا يزال عقدي ساريًا مع #جامعة_المجمعة، ولا أفكر في الوقت الحالي بالانتقال إلى أي جهة أخرى”.

ويحمل المدير الجديد للقناة، وليد إبراهيم المجلي، درجة الماجستير في تخصص الإذاعة والتلفزيون من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية. كما تقلّد عدة مناصب سابقة، أهمها نائبًا لمدير عام القناة السعودية، سبقها توليه إدارة التنسيق في القناة، ثم مساعدًا لمدير القناة لشؤون البث.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق