متفرقات

تعرف على حكاية رجل فقد 108 كيلوجرامات من وزنه خلال سنة واحدة

تمكن بريطاني من خسارة 108 كيلوجرامات أي أكثر من نصف وزنه تقريبا خلال 12 شهرا فقط، بعد أن وصل وزنه إلى 210 كيلوجرامات، بسبب الوجبات السريعة، فعزم على إنقاذ نفسه.

وكان طعام الرجل، ويُدعى “كريج”، من نوعية الطعام السريع في وجبتي طعام الغداء والعشاء، وكان يتناول وجبة خفيفة بعد العشاء من الشوكولاتة والحلويات، كان يأكل بنهم، حتى نقل للمستشفى ومكث فيها 18 يوما، وتبين أن وزنه كان يسبب ضغطًا على قلبه.

وأخبرته ممرضة أن أيامه في الحياة معدودة، إذا استمر على ما هو عليه، حيث كان يضع في معدته يوميا 8 آلاف سعرة حرارية، ويتناول 30 مشروبًا نهاية الأسبوع لمدة 6 سنوات، ما حفزه للبحث عن طريق للخلاص، فقرر التوقف عن الوجبات السريعة للأبد.

وعلى مدى عام كامل خسر الرجل، البالغ من العمر 42 عامًا، 108 كيلوجرامات والتقط لنفسه صورا متدرجة، وهو ينتقل من قمصان مقاس 6XL إلى XL وتغيير البنطال من 58 إلى 38، وهو يشعر أن الفارق الآن مذهل، بعد أن كان يتجاهل تحذيرات الأصدقاء.

صورة

وكشف الرجل عن وفاة اثنين من زملائه في العمل في نفس وزنه تقريبا، بسبب السمنة، إلا أنه يشعر الآن كأنه شخص جديد، فلديه خزانة ملابس جديدة تمامًا، والمهم أنه أصبح نشيطا يعيش حياة طبيعية، بعد أن تعرض أكثر من مرة لتوقف التنفس أثناء النوم.

بعد مغادرة المستشفى، اتبع كريج نظامًا غذائيًا يوميًا من 1500 سعرة حرارية من رقائق النخالة لتناول وجبة الإفطار، ثم سلطة البيض والفاكهة للغداء، ووجبة مسائية من السمك مع الخضار أو السلطة، ثم زبادي خالي من الدهون أو مكسرات أو فواكه، ويمارس التمارين على الدراجة وجهاز المشي وآلة تجديف.

صورة

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق