أخبار حائل

تعليم حائل يختتم اللقاء التربوي ” معلمة بهمة عالية “

حائل نت _ حائل : برعاية مدير تعليم منطقة حائل الدكتور يوسف الثويني، اختتمت الإدارة العامة للتعليم بحائل يوم الثلاثاء 14 جمادى الآخر 1440هـ ، لقاءً تربوياً بعنوان ” معلمة بهمة عالية ” الذي نظمته إدارة الإشراف التربوي (بنات) ، واستمر لمدة يومين ، بحضور مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية الأستاذة فوزية بنت جوفان الجنيدي ، ومديرة الإشراف التربوي الأستاذة نوال الحربي ، ومديرات مكاتب التعليم ، وعددا من قائدات المدارس والمعلمات ، وذلك بقاعة النشاط اللامنهجي للبنات ، يهدف اللقاء إلى نقل التجارب وتطوير الممارسات المهنية بين المعلمات للارتقاء بالعملية التعليمية .

استهل اللقاء بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم ، ثم النشيد الوطني ، عقب ذلك ألقى مدير التعليم الدكتور يوسف الثويني كلمة أشاد في بدايتها “مباركا ومهنيئاً الأسرة التعليمية تحقيق المعلم سلطان العنزي المركز الأول على مستوى المملكة في جائزة التعليم للتميز(فئة المعلم المتميز)، وقائدة الثانوية السادسة الأستاذة جوزاء الشمري حصولها المركز السادس في العمل التطوعي ، والمرشدة الطلابية الأستاذة هيفاء المهوس حصولها المركز الثامن في جائزة التعليم للتميز ( فئة المرشدة الطلابية المتميزة) ، متمنياً أن تتوالى الانجازات والنجاح لإدارة تعليم حائل ، التي تحظى كغيرها من الإدارات التعليمية بدعم من معالي وزير التعليم ومتابعته المستمرة ، وفق توجيهات مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده – حفظهما الله-“

وأضاف الثويني ” أن لهذه اللقاءات المتميزة أهمية بالغة وتفاعل إيجابي لدعم و إبراز دور المعلم والمعلمة لنجاح العملية التعليمية والنهوض بها ، كونهم المحور الرئيسي في نجاح العمل التعليمي والتربوي ، وبهم يتحقق التقدم والتطور ، مؤكدا على قائدات المدارس والمعلمات العمل على رفع المستوى التحصيلي للطالبات في جميع المجالات التربوية والمعرفية والتعليمية ، مثمناً جهود إدارة الإشراف التربوي عقد مثل هذه اللقاءات الفاعلة والمثمرة في الميدان التعليمي “.

تلا ذلك كلمة المساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة فوزية الجنيدي قالت ” من أهم مقومات العملية التعليمة والتي ترتكز عليه لتحقيق النجاح هي المعلمة ، فدورها عظيم ورسالتها سامية ، وبها يتحقق الطموح للرقي بمهنة التدريس ، ففي هذا اللقاء نسعى لتبادل التجارب والتغيير والتجديد ، من خلال استثمار هذه القدرات والخبرات والاستفادة منها بالميدان التعليمي ، وختمت بالشكر والتقدير لإدارة الإشراف التربوي وجميع المعلمات المشاركات بهذا اللقاء .

تم عرض تسعة أوراق عمل خلال اليوم الأول للقاء الأولى بعنوان ” تفعيل أنشطة العلوم الطبيعية من البيئة ” قدمتها الأستاذة هدى التركي ثم الورقة الثانية بعنوان ” نعم أحب اتعلم اللغة الانجليزية ” قدمتها الأستاذة وفاء الفهيد ، تلاها ورقة العمل الثالثة بعنوان” كيفية التعامل مع النماذج الالكترونية ” من إعداد المعلمة فوزة الشمري ثم الورقة الرابعة ” تطبيقات التقنية في تعليم الرياضيات” للمعلمة ثريا التميمي ، وورقة عمل بعنوان ” لغتي تميزي ” للمعلمة فاطمة التميمي ، وتتابع تقديم أوراق العمل .

وفي اليوم الثاني قُدم ثمانية أوراق عمل كان أولها ” إدارة البيئة الصفية بمهارات القرن 21 ” قدمتها المعلمة منيرة العنزي ، تلاها ورقة عمل بعنوان ” خطوة بخطوة معاً ” للمعلمة منال الفايز ، وكانت آخر ورقة عمل بعنوان ” التعليم بالقصة القصيرة ” للمعلمة مها المريزيق .

تلا ذلك كلمة مديرة إدارة الإشراف التربوي الأستاذة نوال الحربي قالت فيها ” نشكر لسعادة مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية دعمها الدائم واللامحدود بكل ما يعني بالعملية التعليمية ، كما سُعدنا بهذا اللقاء المثري بأوراق العمل التي طًرحت ، وتهدف إلى رفع مستوى التحصيل الدراسي والمساهمة في تحقيق رؤية 2030 التي تهدف أن يكون الطالب مثقف ومبدع ولديه قيم واعتزاز بهويته الوطنية ، واعي يعني بالوسطية والاعتدال والتسامح ، فخور بثقافة وطنية يمتلك المعارف والمهارات اللازمة ، كل هذه الأمور لا تتحقق الا بوجود معلم المستقبل القوي والمبدع والطموح ، آملين بإذن الله استمرارية هذه اللقاءات الهادفة ، ثم شكرت القائمات على هذا اللقاء والمعلمات المشاركات .

واخُتتم اللقاء بعدة توصيات كان من أبرزها ، تطبيق ما يناسب من هذه المشاريع التي عرضت أثناء اللقاء في المدارس ، دمج التقنية بالتعليم من خلال استخدام التطبيقات الوزارية في منصة ( عين) ، عقد ورش عمل في عدد من مدارس المنطقة لنقل التجارب بين المدراس ، استمرار عقد لقاء ” معلمة بهمة عالية ” كل عام دراسي لعرض أكبر قدر من المشاريع المتميزة للمعلمات .

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق