أخبار التعليم

تعليم حائل يستعرض صور بين الماضي الجميل والحاضر المشرق بالجنادرية

حائل نت – خالد الحامد :

يعكس أحد اركان معرض إدارة التعليم بمنطقة حائل في بيت حائل المشارك بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة ” جنادرية ٣٢ ” صور بين الماضي الجميل والحاضر المشرق .

وأوضح المشرف على جناح التعليم عبدالعزيز السويلم : أن الصور تحكي تاريخ التعليم و تتكون من صور لزيارة جلالة الملك سعود بن عبد العزيز رحمة الله عام ١٣٧٣ لمدرسة السعودية وزيارة جلاله الملك فيصل بن عبد العزيز رحمه الله لمنطقه حائل و لمدرسة السعودية عام ١٣٩٢ كما يظم عدد من الصور لمدراء التعليم العام في منطقه حائل منذ عام 1368 حتى الان .
كذلك عرض مرئي يروي نبذة تعريفية عن اول مدرسة في حائل و المدرسة السعودية ومدراء الذين مروا عليه منذ التأسيس منذ عام ١٣٥٦ حتى الان  .

واضاف السويلم أن الركن يضم المتحف التعليمي وصور للأنشطة التي كانت تقام قديما في المدارس للطلاب و المعلمين وعرض لأبرز خريجي المدرسة السعودية و اعمالهم منذ عام 1368 حتى 1374.  

ولفت السويلم الانتباه إلى أن الجناح ولله الحمد حظي بزيارة عدد من المسؤولين ضيوف وزوار بيت حائل بالجنادرية، وأن هناك تفاعلا وإقبالا جيدا من زوار الجناح الذين حرصت الادارة أن تظهر لهم صور التعليم قديما.

ويحظى المعرض باهتمام مباشر من قبل مدير تعليم حائل الدكتور يوسف محمد الثويني ومساعديه ، وبمتابعة من مدير إدارة النشاط الطلابي بتعليم حائل  بدر نشاء الرشيدي .

برتقالة حائل تستهوي زوار الجنادرية

فيها اسم هذه المنطقة بتلك الشجرة ، التي أعطت لأهل حائل شهرة محلية في مجال زراعة شجرة البرتقال .

وفي ” بيت حائل ” المشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة ” جنادرية 32 ” تتباهى حائل بأشجار البرتقال وثمارها أمام زوار المهرجان ، حيث تم نقل ” شجرتين ” مع ثمارها من مزارع عبدالكريم ناصر العبيداء في حائل الى دخل البيت الحائلي التراثي بالجنادرية حيث غرست ليتعرف الزوار على نوعية برتقالة حائل وكيفية زراعتها حتى قطف الثمرة .

وقال عبدالكريم العبيداء برتقالة حائل هذه الشجرة المباركة ، احتفظت بأصلها بأمر الله ثم بجهود أهل حائل محبي البساتين والاشجار والحمضيات منذ مئات السنين .

وأشار العبيداء أنه لا يوجد حير ” مزرعة ” ولا بيت إلا وفيه البرتقالة الحائلية ، مؤكدا أن أهل حائل احتفظوا بسلالتها منذ القدم وتوارثوها حتي يومنا هذا عاشت بعض اشجارها أكثر من ” 100 ” عام وأثمرت بعض اشجارها .

وأوضح العبيداء أن الشجرة الواحدة تنتج أكثر من ثلاثة الاف ثمرة وهذا شيء مشهود عليه ، وعشق أهل حائل وحبهم للأشجار وخاصة “البرتقالة” أحتفظوا بها لمميزاتها التي تمزت بها عن باقي الحمضيات .

وقدم العبيداء شكره لإدارة بيت حائل على إتاحة الفرصة في بيت حائل المشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة 32 .

وقدم نائب رئيس بيت حائل نايف السلحوب شكره الجزيل لصاحب الفكرة عبدالكريم العبيداء على مبادرته في المشاركة في بيت حائل ، التي اضفت جماليه داخل البيت .

 

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

 

الوسوم
اظهر المزيد
مفروشات المطلق

اترك رد

إغلاق
إغلاق