الرياضة

“تويتر” ميدو و”حوار” هودل.. إقالات خارجة عن المألوف

شهدت ملاعب كرة القدم العالمية حالات إقالة لمدربين مختلفين لأسباب لا تتعلق بانخفاض المستوى الفني أو تردي النتائج، بل بسبب تصريحات إعلامية أو في وسائل التواصل الاجتماعي وآخرهم المصري أحمد حسام ميدو مدرب الوحدة الذي فقد وظيفته يوم الثلاثاء.

وربط متابعون إقالة ميدو من تدريب الوحدة بتغريدة مسيئة كتبها على حسابه في “تويتر” رغم أن نادي الوحدة لم يشر إلى هذا الأمر في بيانه، فيما أكد المدرب المصري أن حسابه الشخصي تعرض إلى الاختراق.

وليست هذه المرة الأولى التي يعلن فيها ميدو تعرض حسابه إلى الاختراق، بل سبقها بضع حالات، أولها في 19 أبريل 2016 عندما وجه إساءات عديدة إلى مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك المصري، بعد إقالة “ميدو” من تدريب الفريق الأول، وقال المدرب المصري في تصريحات تلفزيونية إن حسابه تعرض للاختراق وإنه لم يوجه أي إساءة لرئيس الزمالك.

وفي يوليو 2017، قام أحمد حسام “ميدو” بتوجيه إساءات أخرى إلى اتحاد الكرة المصري ورئيس لجنة المسابقات الذي قرر مقاضاته، قبل أن يذكر “ميدو” أن حسابه في “تويتر” تعرض للاختراق.

وشهدت ملاعب كرة القدم العديد من الحالات الغريبة التي أدت إلى إنهاء التعاقد مع المدربين واللاعبين بشكل فوري. وتعد حالة المدرب الإنجليزي غلين هودل، أحد أبرز حالات الإقالة، بعد أن قرر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم الاستغناء عن خدماته كمدرب للمنتخب الأول في 1999، عقب تصريح أدلى به واعتبر تمييزاً ضد ذوي الاحتياجات الخاصة، عندما قال: أنا أعتقد أن الأشخاص “المعاقين” يدفعون ثمن أخطاء الماضي”.

وعقب خسارة ريال مدريد من غريمه التقليدي برشلونة وخروجه من نصف نهائي كأس الملك، قررت إدارة نادي العاصمة الإسبانية إقالة ألفارو بينيتو، مدرب فريق الشباب، بسبب انتقاده أداء كاسيميرو وكروس خلال برنامج تلفزيوني بعد اللقاء الذي انتهى بفوز برشلونة بثلاثية دون مقابل.

واضطر الاتحاد المكسيكي لكرة القدم إلى إقالة ميغل إيريرا من تدريب المنتخب الأول في 2015، على خلفية تعديه على صحافي.

كما تسببت وسائل التواصل الاجتماعي، في إبعاد وإنهاء عقود عدة لاعبين تورطوا في أحداث سابقة دفعت أنديتهم إلى الاستغناء عن خدماتهم، ويعد خوليو ري أبرز هؤلاء اللاعبين، عندما وقع في صيف 2015 مع ديبورتيفو لاكورونا، لكن النادي الإسباني أنهى تعاقده مع اللاعب بعد أسبوع فقط، عقب اكتشاف “تغريدات” في حساب اللاعب الشخصي وجه فيها إساءات للنادي.

وفسخ برشلونة عقده مع اللاعب سيرغي غوارديولا بعد ساعات من التوقيع، بسبب اكتشاف “تغريدات” مسيئة ضد إقليم كاتالونيا إلى جانب دعم مدريد، وشتم ليونيل ميسي وبرشلونة أيضا.

 

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق