أخبار التعليم

مدير جامعة حائل يطلق مسابقة خاصة للبحوث في جهود إعادة الأمل

المراسل الحربي الأشهر في اليمن يكشف أسرار السعوديين في الجبهة

العرب: يجب أن نقف عندما نريد الحديث عن الجندي السعودي

سعودي ينقذ جريحا حوثيا أراد قتله.. ثم يعالجه ويتبرع له بالدم!

حائل نت – حائل : 

نظمت جامعة حائل اليوم الخميس (15 فبراير 2018م) محاضرة بعنوان “السعوديون على الجبهة.. أسرار وحكايا”، للمراسل الميداني الأشهر في جبهات القتال اليمنية الأستاذ محمد العرب، والشهير بلقب مراسل الحزم، وذلك على مسرح كلية المجتمع في المدينة الجامعية للرجال، ومسرح مركز المؤتمرات بمجمع كليات أجا للطالبات عبر الدائرة التلفزيونية، برعاية معالي مدير جامعة حائل الدكتور خليل بن ابراهيم البراهيم، وحضور وكلاء وعمداء الجامعة ومنسوبيها، وعدد من الحضور من خارج الجامعة.

انطلقت المحاضرة بفيلم وثائقي قصير عن المحاضر، ثم بدأ المجال بطرح الأسئلة المعدة لمحاور المحاضرة، حيث أكد الأستاذ محمد العرب اعتزازه بحضوره لمدينة حائل، وإلقاءه محاضرة لطلاب وطالبات الجامعة عن جبهة الشرف التي يقاتل فيها السعوديين نصرة لأشقائهم اليمنيين، وقال إنه يجب أن يقف عندما يريد الحديث عن الجندي السعودي، فقد أذهله الجندي السعودي بالقدرات الكبيرة التي يمتلكها على جبهات القتال، والشجاعة الفائقة التي شاهدها بأم عينه لنماذج كثيرة من الجنود السعوديين، واستشهد بعدد من القصص التي حدثت أثناء تغطيته للمعارك في اليمن، ومنها قصة الجندي السعودي الذي قابل 3 جنود حوثيين أرادوا مباغتته في موقعه، فقتل منهم اثنين وجرح الثالث، ورغم جرح الجندي السعودي أثناء القتال معهم، إلا أنه نهض إلى الجريح الحوثي وحمله على ظهره لينقله إلى المستشفى الميداني السعودي لتتم معالجته، ثم تبرع له بالدم بعد ذلك ليتم إنقاذه من الموت بسبب النزيف الذي تعرض له، وظل لمدة أيام يزوره في المستشفى الميداني ويقدم له الطعام.

وأوضح العرب إن السعوديين وقوات التحالف لم يحضروا لليمن غزاة، بل حضروا نصرة لإخوانهم الذين ظلموا من قبل فئة طغت وتجبرت بمساعدة دول أجنبية، لذلك لم يكن المحور العسكري هو الطاغي في حضور قوات التحالف، بل هي تعمل على أربعة محاور رئيسية، الأول عسكري لمواجهة القوات المارقة عن الشرعية في اليمن، الثاني أمني لتأمين المناطق المحررة، الثالث إغاثي لمساعدة الشعب اليمني وتمكينه من مواجهة التغيرات التي تسببت بها الصراعات في بلادهم، والرابع محور إعادة البناء في المناطق المحررة وخصوصا في قطاعي التعليم والصحة، لذلك كانت التقدم لقوات التحالف مدروسا واستراتيجيا بما يتوافق مع رؤية السعوديين ليمن موحد سعيد بإذن الله.

وقال الأستاذ محمد العرب إن الإشاعات التي تطلقها وسائل الإعلام المعادية لا يمكن أن تكون مؤثرة، لأننا نقابل الكلام بصورة من أرض الحدث، مشيرا إلى أن الوعي أصبح عاليا بقدرات قوات التحالف التي سيطرت على ما يقارب من 83 % من الأراضي اليمنية وسلمتها لقوات الشرعية، ومؤكدا أن المساحة الباقية لا يفصل قوات التحالف عنها سوى فترات بسيطة لتتم السيطرة الكاملة عليها وإعادتها إلى سيطرة قوات الشرعية بإذن الله.

وأجاب الأستاذ العرب عن عدد من الأسئلة التي طرحها حضور المحاضرة، ولم يستطع تدارك دموعه عند إجابته عن سؤال يخص صديقه الشهيد فيصل السبيعي، ثم كرم معالي مدير الجامعة الدكتور خليل بن ابراهيم البراهيم الأستاذ محمد العرب بجائزة خاصة، وقال معاليه إن المعلومات التي ذكرت في المحاضرة لتؤكد الدور العظيم التي تؤديه بلادنا قيادةً وشعبا لنصرة أشقاءنا في اليمن، وإنه يجب على الجميع استشعار حقيقة تواجد الجندي السعودي والأخطار التي يعرض نفسه لها في الميدان تلبية لنداء الوطن، وأعلن مدير الجامعة عن مسابقة بحثية للطلاب والطالبات تخص البحوث في جهود إعادة الأمل ودور قوات التحالف بقيادة المملكة لدعم الشرعية في اليمن”.

 
الوسوم
اظهر المزيد
مفروشات المطلق

اترك رد

إغلاق
إغلاق