أخبار التعليم

“حائل”: وفاة معلمة داخل مدرسة ثانوية !!

حائل نت – محمد الخمعلي

إنتهى الفصل الأخير من حياة معلمة سعودية في العقد الثالث من العمر أمس بعد دقائق من انتهاءها من إلقاء محاضرة دينية داخل مصلى مدرسة ثانوية بمدينة حائل، إذ وافتها المنية في بعد توجهها من المصلى للفصل لتشرح لطالباتها أحد الدروس، قبل أن تشعر بشكل مفاجئ بضيق في التنفس، مما أضطر إدارة المدرسة لطلب إسعاف الهلال الأحمر الذي قام بنقلها من المدرسة لمستشفى الملك خالد العام، إلا أنها توفيت بعد ساعات وصولها لقسم الطوارئ بالمستشفى.

في حين، أوضحت أحد المعلمات في الثانوية الرابعة أن زميلتها رويضة نمر البادح الشمري (٣٣ عام) معلمة الإقتصاد بالمدرسة والمسئولة عن المصلى، وكانت رحمها الله مثالاً للاجتهاد في الدعوة إلى الله، إذا أنها في كل صباح تتواجد في وقت مبكر داخل المصلى لتُجهز إذاعة الصباح، موضحة أنها كانت تهتم بصفة يومية على إقامة الحلقة، وتحث زميلاتها وطالباتها دائماً على فعل الخير في السر والعلن، مؤكدة أن اخر كلماتها كانت “لا اله الا الله”
وأضافت : “هي متزوجة ولم ترزق بأطفال، وقبل وفاته بساعات القت حلقه بالمصلى بعنوان “أي عمل يقرب للجنة”، مبينة أنها أصيبت بأزمة ربو وهي داخل احد فصول بالمدرسة ونقلت بالاسعاف الى المستشفى ولكنها فارقت الحياه قبل وصولها للمستشفى، مشيرة الي أن بعض زميلاتها المعلمات ذهبن الى مغسلة الاموات لتوديعها وكانت “مبتسمة” عند تغسيلها.

 من جانبها, نعت إدارة التعليم بمنطقة حائل المعلمة الشمري في بيان صحافي تلقت “حائل نت” نسخة منه, “ببالغ الحزن والأسى تنعى الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل الأستاذة رويضة نمر الشمري من الثانوية الرابعة للبنات بحائل والتي وافتها المنية أمس (الأحد) بعد حلقة الذكر التي ألقتها في المصلى حيث فاضت روحها إلى بارئها واختتمت بها مسيرة حياتها, وسيصلى على الزميلة المعلمة رويضة الشمري ظهر اليوم (الاثنين) في جامع أبن ليلى في حي المنتزه الشرقي والدفن في مقبرة المنتزه, والأسرة التعليمية إذ تنعى المعلمة فهي تتقدم ببالغ العزاء والمواساة إلى أسرة الفقيدة تغمدها الله بواسع رحمته”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock