متفرقات

خشية من طردها..أم تتعاون مع ضرتها على قتل أولادها!

في واقعة هزت الشارع المصري، تعاونت أم مع زوجها وضرتها على قتل أولادها الثلاثة، خوفاً من طردها من منزلها.

وفي التفاصيل، أوضحت مالكة العقار الذي شهد الجريمة ، أن الأب والد الأطفال الثلاتة، يسكن مع زوجتيه، مشيرة إلى أن زوجته الأولى تكبره بـ 30 عامًا، وهي في الستينات من عمرها، بينما تبلغ الزوجة الثانية 30 سنة تقرييًا، وكانت حاملا.

وتقول مالكة العقار: ” ذات يوم وجدت الزوجة الثانية وتدعى إيمان، ترتعش على باب الشقة من البرد، ومحلوقة الرأس وعلى جسمها آثار تعذيب ” .

وأشارت إلى أنها أخذتها إلى شقتها، وسألتها عن سبب ما حدث لها، كما سألتها عن أطفالها، لافتة إلى أنها لم تراهم منذ أن كانت حاملا.

وأضافت: ” كررت سؤالي عن أطفالها قائلة لها : ” هتكونى يعنى قتلتيهم هما فين ؟ ” لتجيب عليها بالإجابة الصادمة بأنها بالفعل قتلتهم.

وأوضحت لها أن معاملة ضرتها تغيرت معها بعد حملها، بسبب أنها لا تنجب، وذات يوم سمعت زوجها يتكلم معها، وهى تحرضه على قتل الأولاد بسبب أنها ستقوم بكتابة الشقة باسمه، وأموال أخرى لها في البنك ستودعها باسمه، شريطة التخلص من أطفاله.

واشترطت الزوجة الأولى على الزوجة الثانية ،أن تقتل أبنائها شريطة العيش معهما في المنزل.

ووافقت الأم على قتل ابنائها خشية الطرد من المنزل، وقامت بإحضار طبق بلاستيك به ماء، وأغرقت الأطفال بمعاونة زوجها.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق