شؤون دولية

«داعش» يتقدم على حساب المعارضة في حلب

حائل نت – متابعات: شن تنظيم داعش هجوما اليوم على عدد من المناطق في محافظة حلب شمالي البلاد وتمكن من تشديد الحصار على مدينة مارع.

ويهدد الهجوم سيطرة المعارضة على ما يسمى بـ«جيب أعزاز»، الذي يقع داخله معبر حدودي إلى تركيا، وهى داعمة رئيسية للمعارضة، ويسيطر على أعزاز متمردون مناهضون لتنظيم داعش والحكومة السورية على حد سواء.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان، والذي يتخذ من العاصمة البريطانية مقرا له، أن ضواحي مارع تشهد قتالا عنيفا بين مقاتلي داعش وقوات المعارضة على بعد 15 كيلومترا إلى الجنوب من الحدود السورية التركية.

وأضاف المرصد أن مقاتلي داعش تقدموا في المنطقة – بما في ذلك كلجبرين، وهى بلدة تربط مارع بالحدود.

ولقي 30 على الأقل من بين عناصر المعارضة و11 من مقاتلي داعش حتفهم في المعركة، بحسب المرصد.

وأضاف أن تسعة مدنيين من بينهم أربعة أطفال قتلوا في كلجبرين إثر قصف شنه تنظيم داعش.وقال رامي عبد الرحمن، رئيس المرصد السوري إن التقدم الجديد وضع بلدة أعزاز الحدودية في مرمي نيران داعش.

وقال ناشط محلي طلب أن يدعى أبو غيث فحسب لأسباب أمنية: «إن تنظيم داعش يقصف مناطق كلجبرين وكفر كلبين ونيارة وندة عشوائيا، مما أسفر عن إصابات بين المواطنين».وأضاف في رسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أن نحو 15 ألف مدني في مارع يخضعون لحصار من جانب التنظيم المتطرف.

وانتقد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو واشنطن اليوم الجمعة بعدما ظهرت صور لجنود أمريكيين في شمال سورية يضعون شارة الميليشيا الكردية الرئيسية في البلاد أثناء تحركهم معا للهجوم على تنظيم داعش.

وقال جاويش أوغلو في أنطاليا «إنه من غير المقبول أن يضع الجنود الأمريكيون شعار منظمة إرهابية».

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق