الرياضة

دونغا بعد خروج البرازيل: لا أخشى سوى الموت

حائل نت – متابعات: تجاهل دونغا، المدرب الجريء لمنتخب البرازيل، التكهنات التي تشير إلى أن الخروج المبكر للفريق من كأس كوبا أميركا لكرة القدم أمس الأحد سيكلفه منصبه، قائلا للصحافيين إنه لا يهاب “سوى الموت” ولا يخشى من البطالة.

وثارت التكهنات على الفور حول مستقبل دونغا عقب فوز بيرو 1-صفر على البرازيل، وهو ما أطاح بالأخيرة من دور المجموعات بالبطولة، إلا أن القائد السابق للفريق الفائز بكأس العالم توقع أن يقود البرازيل في دورة ريو دي جانيرو الأولمبية في أغسطس المقبل.

وقال عندما سئل عما إذا كان يخشى من خسارة منصبه عقب خروج البرازيل مبكرا من النسخة المئوية لبطولة كأس كوبا أميركا التي تستضيفها الولايات المتحدة: “أخشى من الموت فقط ولا أخشى من أي شيء آخر”.

وأضاف: “يعرف الرئيس (الاتحاد البرازيلي لكرة القدم) ما نقوم به وكيف نعمل. ندرك ان هناك ضغوطا وأن الوظيفة تأتي معها الكثير من الانتقادات”.

وتابع “عندما تعمل مع المنتخب البرازيلي فإن عليك أن تدرك أن الانتقادات ستزيد عندما لا تحقق النتائج المرجوة لكننا ندرك ما نقوم به في إطارنا الداخلي.”

وأبدى دونغا أسفه من نفاد صبر منتقديه في البرازيل، وكرر عبارته الشهيرة بأن إعادة بناء كرة القدم في بلاده سيأخذ بعض الوقت عقب مسيرة مؤلمة في كأس العالم 2014.

وتم تكليف لاعب الوسط السابق لانترناسيونال وفيورنتينا وشتوتغارت بمهمة إعادة إحياء كرة القدم البرازيلية عقب الهزيمة المذلة 7-1 أمام ألمانيا في الدور قبل النهائي للبطولة التي استضافتها البلاد قبل عامين.

ولكن وعقب البداية الرائعة لفترته الثانية في قيادة الفريق ودعت البرازيل كأس كوبا أميركا العام الماضي من دور الثمانية وهي تحتل حاليا المركز السادس بين 10 منتخبات في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018.

كما فشل دونغا أيضا في تحقيق الكثير من الصداقات بسبب نهجه القتالي وستشتد حدة الانتقادات الموجهة إليه عقب فشل بطلة كوبا أميركا ثماني مرات في بلوغ الدور الثاني لأول مرة خلال 29 عاما.

وألقى دونغا باللائمة في الهزيمة على الحكام الذين فشلوا في التأكد من ان هدف بيرو جاء من لمسة يد بعد ان قابل البديل راؤول رويدياز كرة عرضية من أندي بولو ووضعها بيده في المرمى من مدى قريب قبل ربع ساعة من النهاية.

وطالب دونغا بمزيد من الوقت لاصلاح المنتخب البرازيلي والذي ينظر إليه على نطاق واسع باعتباره احد اضعف تشكيلات البرازيل على مدار عدة عقود.

وقال: “نشيد بألمانيا بسبب عملها على مدار 14 عاما (لإعادة بناء كرة القدم لديها). نريد في البرازيل ان نغير كل شيء بسهولة وفي غضون دقيقتين”.

وأضاف: “يجب ان نتحلى بالصبر. في كرة القدم..وعندما تبدأ عملك يجب ان تكون مثابرا وتملك الثقة فيما تقوم به”.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق