شؤون دولية

رئيس إقليم كردستان يعلن إستعادة سنجار من داعش

أعلن رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني الجمعة “تحرير” سنجار (شمال العراق) من سيطرة تنظيم داعش تزامنا مع دخول قوات البشمركة الكردية المدينة التي تمثل المعقل الرئيسي للأقلية الإيزيدية في العراق.

وقال بارزاني خلال مؤتمر صحافي عقد في سنجار “في هذا اليوم التاريخي سجلت قوات البشمركة ملحمة تاريخية وأنا هنا للإعلان عن تحرير سنجار” التي وقعت تحت سيطرة المتشددين في أب/اغسطس 2014.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري، أعلن في تونس في وقت سابق أنه “واثق” من أن المدينة ستتحرر “خلال أيام”.

وجاء ذلك، ساعات قليلة بعدما قال مجلس أمن إقليم كردستان العراق إن قوات البيشمركة الكردية نجحت في تأمين عدد من المنشآت الاستراتيجية ببلدة سنجار الشمالية، الجمعة، في إطار هجوم على عناصر تنظيم “داعش”.

وأضاف في تغريدة على “تويتر”: “انهزمت داعش وتفر”. وتابع أن البيشمركة نجحت في تأمين صومعة سنجار ومصنع للأسمنت ومستشفى وعدة مبان عامة أخرى.

وكان مجلس أمن إقليم كردستان العراق قال في تغريدة مسبقة على “تويتر” إن قوات البيشمركة الكردية دخلت بلدة سنجار “من جميع الاتجاهات” اليوم الجمعة لتبدأ تطهير البلدة العراقية من التنظيم المتطرف.

وذكرت وكالة “رويترز” أنه يمكن سماع إطلاق نار كثيف في البلدة فيما هبط المقاتلون من التل المطل على البلدة من ناحية الشمال وبعضهم يحمل قذائف صاروخية على كتفيه.

وبدت سنجار مدمرة بشكل شبه كامل بما في ذلك عدد كبير من المنازل والمحال التجارية، وسيارات محطمة بينها عسكرية كانت لمسلحي التنظيم في الشوارع، وفقاً لوكالة “فرانس برس”.

وكان الأكراد قد تمكنوا بمساعدة الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة من فصل سنجار من ناحيتي الشرق والغرب أمس الخميس في هجوم استهدف “داعش” من شأنه أن يمنح قوة دفع لجهود هزيمة التنظيم لمتشدد.

وكانت وكالة “رويترز” قد أفادت بأن المئات من القوات الكردية يدخلون البلدة سيراً على الأقدام وفي طريق رئيسي، بينما أفاد مراسل قناة “العربية” بأن قوات البيشمركة اقتحمت المباني الحكومية وسط سنجار.

اظهر المزيد
مفروشات المطلق

اترك رد

إغلاق
إغلاق