شؤون دولية

رئيس الفلبين يهدد الصين “بعمليات انتحارية” بسبب جزيرة

حذر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي الصين أنه يتعين عليها سحب زوارقها الحربية من جزيرة متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي ، محذراً من “القيام بـ”مهام انتحارية” إذا لمستها بكين.

وقال دوتيرتي في خطاب أمام النيابة العامة: “لن أتوسل، لكنني أخبركم فقط بأنه عليكم أن تنسحبوا من باغ آسا لأن لدي جنود هناك”.

وأضاف “إذا لمستم الجزيرة، فهذه قصة أخرى، عندها سأقول لجنودي بأن عليهم الاستعداد للمهام الانتحارية”.

وقال دوتيرتي مرارا إن الحرب مع الصين ستكون عقيمة وإن الفلبين ستخسر وستعاني بشدة في هذه العملية.

واحتجت الحكومة الفلبينية على تحركات الصين أمس الخميس بعدما رصد الجيش أكثر من 200 سفينة صينية خلال الفترة من يناير وحتى مارس الماضي في المنطقة المتنازع عليها والتي يطلق عليها “ساندي كي” والقريبة من جزيرة باغ- آسا التي تحتلها الفلبين.

وجاءت كلماته بعد أن أصدرت وزارة الشؤون الخارجية بيانًا وصفت فيه وجود السفن الصينية بأنه انتهاك “غير قانوني” للسيادة الفلبينية.

إلى ذلك، قال نائب مساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون جنوب وجنوب شرقي آسيا إن تواجد أعداد كبيرة من السفن الصينية قرب جزر وجزر صغيرة تحتلها الفلبين “مثير للقلق”.

وقال جوزيف فيلتر إن النشاطات الصينية “عدائية واستفزازية إلى حد ما”.

وتتنازع الصين والفلبين وبروناي وماليزيا وتايوان وفيتنام السيادة جميع الجزر والشعاب المرجانية وكذلك الممرات المائية في البحر، مع احتياطيات النفط الغنية التي يعتقد أنها تقبع في أعماق المياه.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق