الجمعة, 24 نوفمبر, 2017 7:28 م
الرئيسية / شؤون دولية / رئيس تونس: الإرهابيون حاولوا إعلان بن قردان ولاية جديدة

رئيس تونس: الإرهابيون حاولوا إعلان بن قردان ولاية جديدة

حائل نت – متابعات: قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي اليوم الاثنين إن المسلحين الإرهابيين الذين هاجموا مدينة بن قردان المحاذية للحدود الليبية كانوا يسعون للسيطرة على المنطقة وإعلانها ولاية جديدة تابعة لهم.

وأضاف السبسي في كلمة موجهة للشعب بثها التلفزيون الحكومي “هذا الهجوم منظم وهو غير مسبوق وربما كان الهدف منه السيطرة على هذه المنطقة وإعلانها ولاية جديدة ولكن قواتنا التي توقعت هذا كانت موجودة ويحق للتونسيين الافتخار بها”.

وأضاف أن الجيش سيدحر “الجرذان” في منطقة بن قردان وكامل البلاد.

وأعلن الرئيس التونسي إغلاق الحدود مع ليبيا، وذلك بعد هجوم لعناصر إرهابية تابعة لداعش على مدينة بن قردان بولاية مدنين المحاذية للحدود الليبية.

وأعلنت وزارة الداخلية أنه تقرر فرض حظر التجول على الأشخاص والعربات بمدينة بن قردان اعتبارا من اليوم من الساعة السابعة مساء (19.00) إلى الساعة الخامسة صباحا (05.00) بتوقيت غرينتش.

هذا وأعلنت وزارتا الداخلية والدفاع في بلاغ مشترك أن الوحدات الأمنية والعسكرية تمكّنت، فجر اليوم الاثنين، من القضاء،  على 29 إرهابيا، والقبض على 7 آخرين.

فيما قتل 10 من قوات الأمن والجيش والحرس الوطني من بينهم 7 من الحرس الوطني قتلوا داخل منازلهم، و6 من المدنيين من بينهم فتاة بعد أن تعرضت منطقتا الحرس والأمن الوطنيين وثكنة الجيش الوطني ببن قردان إلى هجومات متزامنة من قبل مجموعات إرهابية مسلحة.

وأوضح مصدر أمني أن مجموعات وصفها بالإرهابية استهدفت في حدود الساعة الثالثة فجرا الثكنة العسكرية في منطقة جلال، إضافة الى منطقتي الأمن والحرس وسط المدينة المذكورة.

وأضاف المصدر أنه تجري حاليا مطاردة وتعقب هذه المجموعات من طرف وحدات مشتركة مع تأمين مداخل المدينة والنقاط الحساسة بها، وتكثيف الدوريات الجوية بالمنطقة، وعلى مستوى الشريط الحدودي، وغلق المعابر الحدودية برأس الجدير والذهيبة – وازن.

وتدعو وزارتا الداخلية والدفاع الوطني كافة ساكني منطقة بن قردان إلى ملازمة المنازل والحذر والهدوء، والاتصال للإبلاغ عن أي تحركات لأفراد مشبوهين.

كما تدعو كافة وسائل الإعلام إلى التروي في نقل المعلومة وانتظار بلاغات المصادر الرسمية التي سترد تباعا، وذلك حفاظا على حسن سير العملية.

من جهة أخرى، عقد الرئيس السبسي اجتماعا أمنياً هاماً حضره رئيس الحكومة الحبيب الصيد ووزيرا الدفاع والداخلية وقيادات أمنية وعسكرية من أجل تدارس آخر المستجدات عقب الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقرات سيادية في بن قردان من ولاية مدنين”.

اترك رد