الجمعة, 21 يوليو, 2017 1:38 ص
الرئيسية / شؤون محلية / سوق الأسهم تختتم حملتها الترويجية في نيويورك

سوق الأسهم تختتم حملتها الترويجية في نيويورك

اختتمت السوق المالية السعودية, حملتها الترويجية الدولية المتعلقة بفتح المجال للمستثمرين الأجانب المؤهلين, الذي تم إطلاقه في 15 يونيو 2015م, باستضافة القمة الاستثمارية الثالثة بمدينة نيويورك مؤخراً, ليختتموا بذلك فعاليات الحملة الترويجية التي أقيمت في لندن وسنغافورة قبلها.

وسعى الوفد الذي يظم عدد من منسوبي السوق المالية السعودية برئاسة المدير التنفيذي للسوق المالية السعودية عادل الغامدي، وهيئة السوق المالية وممثلين عن كبار المصدرين في المملكة، إلى تعزيز الوعي وتسليط الضوء على السوق السعودي للمستثمرين على المستوى الدولي, وكذلك المشاركة في اجتماعات ومحادثات ثنائية

مع مسؤولين إقليميين وقادة في القطاع الخاص ومستثمرين مؤسسيين مؤهلين يتطلعون لدخول السوق المالية السعودية.

وفي ختام الحملة الترويجية للسوق المالية السعودية، وصل عدد الحضور إلى أكثر من 580 مشاركاً، و25 شركة مدرجة في السوق المالية السعودية, بالإضافة إلى 200 مستثمر, وأكثر من 500 اجتماع ما بين المستثمرين والشركات السعودية المدرجة.

وتمثل الحملة الترويجية خطوة أخرى ضمن مسيرة رفع المكانة الدولية للسوق السعودي، وجذب الاستثمارات من أجل مواصلة بناء أحد أكبر الأسواق الناشئة الأكثر سيولة على المستوى الدولي.

وقال المدير التنفيذي للسوق المالية السعودية في تعليق له على ختام الحملة الترويجية: “نحن راضون عن النتائج الختامية للحملة الترويجية، إذ أعرب المستثمرين ووسائل الإعلام الدوليين عن اهتمامهم الشديد بشكل خاص بالخطة الإستراتيجية لفتح المجال للمستثمرين المؤهلين والخطط المستقبلية للسوق المالية السعودية، فضلاً عن التحديات والفرص المتاحة للمستثمرين في مختلف القطاعات”.

وأضاف : “نحن فخورون بما حققناه في هذه الحملة الترويجية, فقد جذب عرضنا ونقاشاتنا اهتمام المشاركين مرة أخرى مما يؤكد لنا استيعاب المستثمرين الدوليين لمزايا الاستثمار في السوق المالية السعودية, وليس هنالك أدنى شك في أن هذه القمم الاستثمارية ستسهم بشكل كبير في تشكيل السوق المالية السعودية كواحدة من أكبر الوجهات الاستثمارية، ولكن ما زلنا في مرحلة مبكرة في مسيرتنا الطويلة لتطوير السوق ولكن النتائج الحالية تحفزنا على الاستمرار”.

وأوضح الغامدي أن الحملة الترويجية كانت خطوة لتعزيز الوعي بالسوق للمستثمرين الأجانب, حيث قام الفريق والشركاء بجهد كبير لضمان استيعاب المستثمرين للفرص المتاحة في السوق المالية السعودية, ولاقت جهودنا ترحيباً من قبل المجتمع الاستثماري، مقدماً شكره لكل من أسهم في إنجاح هذه الحملة, وإلى كبار المديرين التنفيذيين من الشركات الـ 25 المدرجة التي انضمت في هذه الجولة، وكذلك الشركاء الاستراتيجيين والجهات التي قامت بالاستضافة وهي: مؤسسة الاستثمار الحكومية السنغافورية، سوق لندن للأوراق المالية، الاتحاد الدولي للبورصات، ذا سيتي يو كي (the CityUK )، ناسداك والغرفة التجارية العربية الأمريكية الوطنية.

اترك رد