متفرقات

سيدة روسية تشعل النار في منزلها وبداخله طفلاها وتخرج للمشاهدة

شهدت بلدة باراكويفو الروسية مؤخراً جريمة مروعة، حيث أقدمت سيدة ثلاثينية على إشعال المنزل وبداخله طفلاها بعد إغلاق الباب لمنعهما من الخروج، وهرعت إلى الخارج للمشاهدة.

وأفادت وسائل إعلام روسية بأن الأم قررت التخلص من طفلها البالغ 4 سنوات وأخته الرضيعة البالغة من العمر 18 شهراً، بعد رفض زوجها وضعهما في دار للأيتام.

وذكرت تحقيقات الشرطة أن الأم كانت في حالة سُكر عندما أضرمت النيران في أثاث المنزل الخشبي بعد صب البنزين عليه، فيما هرع أحد الجيران لإنقاذ الطفلين.

وتواجه الأم في حال ثبوت إدانتها تهمة القتل والتي تصل عقوبتها إلى السجن 20 عاما، خصوصاً بعد نقل الرضيعة إلى المستشفى وهي في حالة حرجة جرّاء ما أصيبت به من حروق بليغة.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق