الثلاثاء, 26 سبتمبر, 2017 11:55 ص
الرئيسية / شؤون دولية / شهود عيان يكشفون “موكب جثث حوثية” في الضالع وإب

شهود عيان يكشفون “موكب جثث حوثية” في الضالع وإب

بدد المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، المتحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، العميد أحمد عسيري، حالة اللغط المتعلقة بمنع طائرة روسية من مغادرة مطار عدن، موضحًا أن طائرة روسية واحدة فقط وصلت الخميس (5 نوفمبر 2015)، بعد حصولها على تصريح من التحالف، حيث كانت تحمل مواد إغاثة، وأنه خُصصت للطائرة ساعات محددة قبل مغادرة الأجواء اليمنية، غير أن المتمردين الحوثيين ساهموا في تعطيل رحلة المغادرة، وانتهاء الوقت المخصص للإقلاع ومغادرة الأجواء اليمنية، بغية لفت الأنظار الدولية، وأنه تمت جدولة مغادرة الطائرة الروسية الجمعة، وأنها ستنقل رعايا روس، بحسب قناة “العربية”.

وفيما نفى “عسيري” المعلومات التي تحدثت عن هبوط ثلاث طائرات روسية وعمانية في مطار صنعاء الدولي، فقد أشارت معلومات ميدانية إلى مقتل 50 من ميليشيات “الحوثي-صالح” في الاشتباكات المتواصلة مع المقاومة الشعبية على أطراف مدينة دمت ومديرية جبن التابعتين لمحافظة الضالع، الجمعة.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية في دمت، إن المقاومة فجرت دبابة، وقتلت أكثر من 30 من أفراد الميليشيا، وأسرت 8 آخرين، وقال شهود عيان في مديرية جبن إنهم شاهدوا موكبًا تابعًا للميليشيات محملا بعشرات الجثث وهو عائد من المناطق الحدودية للضالع وإب التي تشهد اشتباكات متواصلة لليوم الثالث على التوالي بين مليشيات الحوثي ورجال المقاومة الشعبية.

وأوضح النائب في البرلمان اليمني، الناطق باسم المقاومة الشعبية في تعز، محمد الحميري، أن ما وصل من التحالف إلى تعز هي طلائع، مشيرًا إلى ثقة المقاومة بأن التحالف سيدفع بالقوات تباعًا، موضحًا أن القوات ما زالت محدودة، وأن هناك وعودًا بوصول المزيد. وأكد الحميري أن ميليشيات الحوثي وصالح كثفت من هجماتها على الأحياء السكنية وقطعت الطرق.

اترك رد