شؤون دولية

صورة تجمع وزير خارجية قطر بحاخام إسرائيلي تفضح صهيونية قطر.. وهكذا علق المغردون

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة تجمعت بين الحاخام أفراهام مويال ووزير خارجية قطر، ما أثار موجة من الاستياء والسخرية من محاولات التطبيع المستمرة لقطر مع إسرائيل وتقديم الخدمات المجانية للحكومة الإسرائيلية والإدارة الأمريكية، في محاولة لخلق دور جديد لها على حساب القضية الفلسطينية، لفك قيود العزلة التي فرضتها عليها دول خليجية ومصر بعد ثبوت دعمها للإرهاب.

وسخر المستشار السياسي السابق لرئيس مجلس الأمة الكويتي المحامي سعود مطل السبيعي في تغريدة على حسابه في “تويتر”، من صورة جمعت وزير الخارجية القطري مع الحاخام اليهودي أفراهام مويال في منزل الوزير القطري بالعاصمة الدوحة.

وعلق السبيعي في تغريدة على الصورة: “أبو طبيع مايخلي طبعه، وزير خارجية قطر يستضيف الحاخام اليهودي أفراهام مويال بمنزله في الدوحة …. وسلمولي عالتطبيع يابتوع التطبيع ..!!”، في إشارة إلى التناقض بالمواقف القطرية المعلنة ومواقفها خلف الكواليس إزاء القضية الفلسطينية.

وتفاعل عدد كبير من النشطاء مع الصورة التي سربها الإعلام الإسرائيلي.

وكتب الناشط محمد المري: “هل وضحت الصورة الآن للشعوب الخليجية والعربية؟ هل عرفتوا من هو الصديق المرتمي بالحضن الإسرائيلي؟ هذا وزير خارجية قطر والحاخام المعروف بكرهه للعرب أفراهام مويال”.

وكشفت القناة الإسرائيلية العاشرة عن ضغوطٍ مارستها قطر لإقناع إسرائيل بخطتها لإبرام اتفاق تهدئة مع الفصائل الفلسطينية، عبر رسائل مكتوبة واتصالات سرية بهدف التواصل مع نتنياهو وإقناعه، مستخدمة من خلال وسيطين مقربين من وزير خارجية قطر، وهما رجل الأعمال اليهودي الفرنسي فيليب سولومون، والحاخام اليهودي أفراهام مويال، إلا أن مستشاري نتنياهو رفضوا لقاءهما .

وقالت القناة إن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أرسل مكتوبًا بهدف إيصال خطة قطر، فيما حاول أمير قطر الاتصال هاتفيًا بنتنياهو، إلا أن الأخير رفض التواصل.
وأضافت القناة الإسرائيلية، أن المقترح القطري كان يتحدث عن موافقة جميع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وعلى رأسها حركة حماس، على وقف العنف مقابل خطة لتحسين البنية التحتية والكهرباء والصرف الصحي في غزة، بالإضافة إلى إقامة بنية تحتية تجارية من خلال ميناء أو مطار في غزة .

وبحسب القناة، فإن وزير الخارجية القطري كان ينتظر الضوء الأخضر من نتنياهو على المقترح القطري، حتى يتم اطلاع كبير مستشاري ترامب، جارد كوشنير عليه.

اظهر المزيد
مفروشات المطلق

اترك رد

إغلاق
إغلاق