الفيديوهات

توقعوا وفاته بعد أسبوعين من ولادته ولكن هذا ما حدث (فيديو)

حائل نت – وكالات :تحدى طفل رضيع وُلد دون وجه كل الصعاب وتوقعات الأطباء وعاش ليحتفل بعيد ميلاده الأول.

ويعاني ماثيو جيلادو من حالة تعرف باسم “أكرانيا”، وهي تشوه نادر في الوجه يحدث للجنين، ويصيب 1 من بين كل 20 ألف طفل.

بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، أخبر الأطباء إيزابيلا جيلادو (22 عامًا) أن طفلها لن يعيش أسبوعين العام الماضي، ولكن بعد عام تقريبًا احتفلت الأم بعيد ميلاد ابنها “ماثيو” الأول أمس الأربعاء.

ويتسبب هذا العيب الخلقي النادر في عدم تكوّن العظام القحف المسطحة داخل الجمجمة جزئيًا أو كليًا.

ويعتقد الأطباء أن هذه الحالة النادرة أصابت الطفل بعد تعاطي الأم لعقار “بايوفلو” في الشهر الأول من الحمل لمدة أسبوع أثناء معاناتها من الحمى.

وقالت ايزابيلا عن رؤيتها لماثيو بعد إنجابه من خلال جراحة القيصرية في مستشفى في مدينة سانتياغو في شمال الفلبين: “عندما رأيت طفلنا لأول مرة، ارتجفت، شعرت بالضعف وكدت انهار داخل غرفة الولادة”.

ورغم فقر الأسرة إلا أنها تصر على الاعتناء بالطفل وتمكينه من أفضل فرصة لخوض حياة طبيعية بإعادة بناء وجهه عندما يزداد وزنه كما أمر الأطباء.

اظهر المزيد
مفروشات المطلق

اترك رد

إغلاق
إغلاق