متفرقات

عاشت 129 عاما.. واستمتعت “بيوم واحد” فقط في حياتها

كشفت صحيفة بريطانية “سرا محزنا” أفصحت عنه أكبر معمرة في العالم، قبل وفاتها في يناير الماضي عن عمر ناهز 129 عاما.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن كوكو إستمبولوفا، التي كانت من بين الناجين من عمليات قمع ستالين ضد الشعب الشيشاني، تعتبر أكبر معمرة في العالم، وفق بيانات الحكومة الروسية، موضحة أنها كانت ستحتفل بذكرى ميلادها الـ130 في يونيو المقبل.

وأشارت الصحيفة إلى أن إستمبولوفا، كشفت عن أنها لم تستمتع سوى “بيوم وحد فقط” طيلة حياتها الطويلة.

ونقلت عنها قولها: “لم أستمتع إلا بيوم واحد خلال حياتي الطويلة، وهو حين دخلت منزلي الذي بنيته بيدي بعد عودتي من كازاخستان”.

وحسب الوثائق المسجلة لدى السلطات الروسية، فإن كوكو ولدت يوم 1 يونيو 1889.

وعن طبيعة وفاتها، قال حفيدها، إلياس أبوباكاروف، إنه زارها يوم 27 يناير، مشيرا إلى أنها كانت تضحك وتتكلم كعادتها بشكل طبيعي.

وتابع: “وبعدها، بشكل مفاجئ، اشتكت من ألم في صدرها.. ثم ماتت في هدوء، وهي تصلي”.

وكانت أكبر معمرة في العالم تعيش في منزلها بقرية “براتسكو”، رفقة أحفادها البالغ عددهم 21.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق