شؤون محلية

فاجعة لأسرة بالباحة.. أم تعثر على طفلها مشنوقاً داخل غرفته بسلك شاحن.. ووالده يروي تفاصيل المأساة

شهدت منطقة الباحة حَادثة مأساوية تعرضت لها إحدى الأسر، بعد أن وجدت طفلها مشنوقا بسلك “شاحن” ومعلقا بيد دولاب داخل غرفته.

وروى والد الطفل تفاصيل الفاجعة، مؤكدا أن ابنه البالغ من العمر 11 عاما ويدرس بالصف السادس الابتدائي، صلى العصر أمس في جماعة ودخل بعدها غرفته بعد أن كان يلهو بسلك الشاحن، لتفاجأ والدته عند دخولها الغرفة به مشنوقا بالسلك ومعلقا في يد دولاب وقد فارق الحياة اختناقا.

وأوضح والده وفقا لـ”سبق” أن ابنه متزن جدا ويحبه الجميع وكان يؤذن في المسجد أحيانا، ولم يكن يلاحظ عليه أي اضطرابات سابقة أو متابعة لألعاب إلكترونية تدعو للعنف، مشيرا إلى أنه كان مهتما بزملائه وتكفل بإفطار فصله بالكامل قبل الفاجعة بساعات.

ودعا والده متناقلي الخبر إلى ذكر نجله بخير وعدم اتهامه بالانتحار، خاصة أن الأمر لم يكن يتعدى اللهو واللعب كسائر الأطفال، وأنه لا أحد يمكنه أن يعتقد أن يد باب الدولاب ستقتله أو حتى لا ينقطع سلك الشاحن أثناء تعلقه به، لكنه قدر الله، مشيرا إلى أنه ستتم الصلاة عليه عصر اليوم بمسجد المفارجة والدفن سيكون بمقبرة الخويتم.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق