شؤون محلية

” لعبة مريم هددتني ” .. طفلة تحاول الانتحار في بئر بالداير

شهدت محافظة ” الداير ” حادثة غريبة من نوعها، حيث أقدمت طفلة تبلغ من العمر 12 عامًا على الانتحار بسبب لعبة الكترونية تسمى ” مريم ” ؛ خشية أن يقتل من في اللعبة والديها.

وبالتطرق لتفاصيل الواقعة، حاولت الطفلة الانتحار برمي نفسها في بئر منزلهم عند الساعة الثانية عشر في منتصف الليل، وعندما شعر ذووها بفقدانها، كثّفوا البحث عنها؛ حتى وجدوها ملقاة في أسفل البئر الذي يبلغ عمقه 20 مترًا.

وفي هذا السياق، أوضح عم الطفلة أن والدها نزل للبئر وقام بإخراجها بمساعدة أحد العاملين لديهم، وتم نقلها على الفور للمستشفى لتلقي العلاج، مشيرًا إلى أن حالتها أصبحت مستقرة.

وعن سبب انتحار الفتاة، ذكر عم الطفلة أنها قالت إن اللعبة أمرتها بذلك؛ حيث هددوها بقتل والديها إن لم تفعل، مبينًا أنه بصدد رفع دعوى قضائية ضد مطور اللعبة لما فيها من مخاطر.

يُذكر أن لعبة ” مريم ” كانت قد تسببت في ردود فعل واسعة بين مستخدميها؛ لأن شخصية ” مريم ” تطلب بعض الأسئلة الدقيقة عن حياة اللاعب الشخصية وبعض الأسئلة السياسية التي أثارت غرابة واستهجان بعض مستخدميها.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق